عاجل

اخبار اليمن عاجل : بن مبارك: الصراع في اليمن لم يكن طائفياً حتى جاء الحوثيين وحولوها لحرب طائفية

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال سفير اليمن في واشنطن أحمد بن مبارك إن الصراع في تاريخ اليمن لم يكن طائفيا حتى جاء الحوثيين وحولوها إلى حرب تحريضية وإثاره مثل هذه الصراعات.

وذكر بن مبارك بحسب مقابلة معه على شبكة الفوكس نيوز، إن الدعم الأمريكي سيساعد بدوره في استعادة مؤسسات الدولة الأمر الذي سيحد من عمليات تنظيم القاعدة ويمكن من القضاء عليها.

وقال إن الحكومة لا تريد القضاء على الحوثيين من على وجه الأرض، لكنها تريدهم أن يتحولوا إلى حزب سياسي مثل الآخرين مشدداً أنه لايمكن تحقيق أي مكاسب سياسية الا من خلال العودة الى طاولة الحوار وليس عن طريق القوة.

واعتبر أن الحوثيين أساءوا فهم محاولات إدارة الرئيس الأمريكي السابق أوباما لحل الأزمة من خلال اجتماعات رفيعة مع ممثليهم واعتبارها مكاسب سياسية.

وقال "بدلا من ان تكون هذه اللقاءات لحل الأزمة، كان لها نتائج عكسية حيث شجعت الأوهام لدى الحوثيين".

وأكد أن مواصلة الدعم الأمريكي للحكومة الشرعية سيسهم في إزالة هذه الأوهام الحوثية والذي من شأنه أن يسهل عملية الوصول الى اتفاق سلام.

وأكد أن التدخل الإيراني يغذي الصراع في اليمن موضحا أن إيران تستخدم الحوثيين كأداة رخيصة لنشر ثورتها وتأثيرها على العالم العربي.

وقال إن إيران كانت ستنجح في تحقيق طوحاتها لو لم يتم مواجهتها والتصدي لها. وأضاف"إننا نأمل بالتأكيد في حال عدم التوافق مع ايران حول الوضع في اليمن أو سوريا فإننا سنظل قادرين على العمل من أجل وضع حد لهذه الأوضاع.

في الوقت نفسه عبر السفير عن أمل الحكومة اليمنية في أن تنجح الانتصارات على الحوثيين في فتح باب الحوار. ونبه الى أن القوات الحكومية تسيطر حاليا على أكثر من 80% من اليمن في ظل تراجع مستمر للحوثيين.

وقال إن مسار الوصول إلى سلام لايزال بعيداً مالم يلتزم الحوثيون بهدنة كخطوة أولى على الأقل.

خبر : اخبار اليمن عاجل : بن مبارك: الصراع في اليمن لم يكن طائفياً حتى جاء الحوثيين وحولوها لحرب طائفية يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليمن العربي وتخلي اخبار اليمن | نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.

اخبار اليمن عاجل : بن مبارك: الصراع في اليمن لم يكن طائفياً حتى جاء الحوثيين وحولوها لحرب طائفية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق