اخر اخبار اليمن اليوم - نزيف الحوثيين يستمر .. مقتل 50 عنصرا في معارك بيت الفقيه

نافذة اليمن 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

 

أفادت مصادر عسكرية بمقتل أكثر من 50 عنصرا من ميليشات وإصابة آخرين في مواجهات مع قوات المقاومة المشتركة وغارات لمقاتلات في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة.
وقالت المصادر إن قوات المقاومة الوطنية وألوية العمالقة نفذت عملية تمشيط واسعة من منطقة الجاح باتجاه مدينة الحسينية تحت غطاء من مقاتلات التحالف العربي.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تدمير عدد من الآليات العسكرية والمخابئ التي كان يتحصن فيها المتمردون وسط المزارع، ويشنون منها هجمات على القوات المشتركة والطريق الساحلي الممتد حتى مدينة الحديدة، للتخفيف عن الضغط الذي يتعرضون له على أطراف المدينة.

وكانت الميليشيا الموالية لإيران قد تلقت ضربة كبيرة يوم السبت، بمقتل عدد من قادتها البارزين في الحديدة، في عدد من الضربات الناجحة لقوات التحالف.

وذكرت مصادر أن قوات دعم الشرعية تمكنت من توجيه ضربة دقيقة إلى تجمع للمتمردين الحوثيين ضم القياديين أحمد سعد إبراهيم العلوي وإبراهيم محمد سعيد الجرمي.

وأضافت أن الضربة أدت إلى مقتل القياديين ومرافقيهم، وذلك خلال المعارك الجارية لتحرير مدينة الحديدة.

وجاء هذا التطور، بعد ساعات من توجيه طائرات التحالف العربي ضربة لميليشيا الحوثي الإيرانية في الحديدة، أدت إلى مقتل قائد بارز في صفوف المتمردين، وفق ما أعلنت مصادر عسكرية يمنية.

وكشفت المصادر عن مقتل مبخوت صالح سلامة، مساعد قائد ما يسمى "الأمن المركزي" في صنعاء، إلى جانب 17 شخصا من مرافقيه، وذلك في غارة جوية لطائرات التحالف العربي في الحديدة.

وقالت المصادر إن الغارة استهدفت القوة التي كان يقودها سلامة لتعزيز جبهة ميليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة الكيلو 16 في الأطراف الشرقية لمدينة الحديدة.

وفي مديرية حيس بالحديدة، تمكنت قوات دعم الشرعية من اعتقال قائد ميداني في هجوم لقوات ألوية العمالقة، وبإسناد من طائرات التحالف، التي شنت غارات على ثكنات عسكرية غربي المديرية.

وأشارت ألوية العمالقة إلى أنها اعتقلت القيادي الميداني الحوثي محمد علي صالح غالب السويدي، وقتلت عددا من مرافقيه، وصادرت أسلحة، وقامت بتمشيط عدد من المزارع والقرى التي تقع غربي مديرية حيس.

المصدر : نافذة اليمن

أخبار ذات صلة

0 تعليق