اخر اخبار اليمن اليوم - الشأن اليمني في الصحف الخليجية الصادرة اليوم الجمعة

نافذة اليمن 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

 

أهتمت الصحف الخليجية،الصادر اليوم الجمعة، بالعديد من القضايا، في الشأن اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.


صحيفة "الإمارات اليوم":

تحت عنوان "تجدد المعارك في محيط صنعاء، قالت إن جبهات نهم شمال شرق العاصمة اليمنية صنعاء، شهدت مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني وميليشيات الإيرانية، في تباب جبل القرن، فيما أعلنت المنطقة العسكرية الخامسة بدء التحرك العسكري لمساندة حجور في حجة، بينما قامت الميليشيات بتفجير مدرسة في مدينة زبيد، لتحرم 1151 طالباً وطالبة حقهم في التعليم.

واضافت الصحيفة ان معارك عنيفة دارت بين قوات الجيش اليمني من جهة، وميليشيات الحوثي الإيرانية من جهة أخرى، في جبهات نهم الواقعة شمال شرق صنعاء، تركزت في المواقع والتباب المحيطة بجبل القرن الاستراتيجي.

وأكدت مصادر ميدانية للصحيفة تمكن الجيش من إفشال محاولة تسلل للميليشيات باتجاه مواقع الجيش في جبل القرن ومواقع بران والقتب والحول وجبال يام الاستراتيجية، تخللها تبادل للقصف المدفعي بين الجانبين، مشيرة إلى أن المعارك خلفت قتلى وجرحى.


صحيفة "عكاظ" السعودية:

نقلت عن مصادر يمنية قولها، غادرة مبعوث الأمم المتحدة إلى مارتن غريفيث أمس (الخميس) صنعاء دون تحقيق أي تقدم في ملف الحديدة والملفات الأخرى جراء وضع المليشيا الانقلابية اشتراطات وعقبات جديدة أمام جهوده.

وقالت المصادر بحسب الصحيفة إن «الحوثيين انقسموا إلى ثلاث فرق في إطار خطة لعب الأدوار لإفشال جهود السلام، إحداها يديرها رئيس المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط ومعه محمد عبدالسلام وقدم وعودا تؤكد أنهم جاهزون للتنفيذ، وأخرى ممثلة برئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي وأبوعلي الحاكم الذي وجه باستهداف الفرق الفنية ويقف وراء الخروقات، فيما تمسك زعيم المليشيا الإرهابية عبدالملك الحوثي بوضع اشتراطات لتنفيذ اتفاقية الحديدة التي ترتكز على فتح مطار صنعاء الدولي وإعادة البنك المركزي إلى صنعاء»، مؤكدة أن الـ4 أيام التي قضاها غريفيث بين صنعاء والحديدة لم تفرز أي نتائج.

" صحيفة العرب " :

قالت تصاعدت حدّة الخطاب السياسي والإعلامي في الملف اليمني من خلال تصريحات ومواقف أطلقها وأخرى الميليشيات الحوثية تشير إلى إمكانية تجدّد المواجهات العسكرية في الحديدة، بعد فشل جولة المبعوث الأممي مارتن غريفيث في جسر الهوة بين الفرقاء، فيما اعتبر مراقبون سياسيون أن تصعيد التحالف يأتي في سياق استراتيجية الضغط على الحوثيين للقبول بتنفيذ اتفاقات السويد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر خاصة قولها أن المبعوث الأممي فشل في إقناع الحوثيين بفتح الطريق لوصول المساعدات من الحديدة وصنعاء، بالرغم من كونه قد تجاوز عملية إطلاق الرصاص من قبل الميليشيات الحوثية على ضباط تابعين للأمم المتحدة كانوا برفقة فريق هندسي حكومي لنزع الألغام في الطريق المؤدي من داخل مدينة الحديدة إلى طريق صنعاء مرورا بكيلو 16 ومطاحن البحر الأحمر..

وبحسب الصحيفة يأتي التصعيد السياسي والتلويح بعودة المواجهات بعد جهود بذلتها الأمم المتحدة لتخفيف الاحتقان والحيلولة دون انهيار اتفاقات السويد، وهي الجهود التي قادها غريفيث في صنعاء وفشلت في تحقيق أي اختراق عدا التوصل إلى عقد صفقة تبادل أسرى بين الحوثيين والتحالف أسفرت عن إطلاق أسير سعودي مقابل سبعة أسرى من المتمردين.


صحيفة "العربي الجديد":


سلطت الضوء على تنفيذ مقاتلات التحالف ، الخميس، غارات استهدفت حي الشعب بمنطقة سعوان شرقي العاصمة صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقالت : يأتي ذلك بعد ساعات من مغادرة المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، صنعاء، مختتماً بذلك جولة جديدة من مساعيه الدبلوماسية للدفع باتجاه تطبيق اتفاق السويد بين الأطراف اليمنية.

ووفقا للصحيفة ، استهدفت الغارات حي الشعب في منطقة سعوان شرقي المدينة، فيما استمر تحليق المقاتلات لنحو ساعة في سماء المدينة عقب الغارة.

 

المصدر : نافذة اليمن

أخبار ذات صلة

0 تعليق