اخر اخبار اليمن اليوم - وكالة تكشف عن شبكة سرّية واسعة وراء تزييف الحقائق ضد السعودية

نافذة اليمن 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أظهر تحليل تقني أجرته وكالة رويترز للأنباء، وجود ما لا يقل عن (53) موقعًا إخباريًا باللغة العربية تشكّل شبكة سريّة عملت خلال الأسابيع الماضية على تزييف وفبركة الأخبار التي تتصل بقضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وبنهج عدائي للقيادة السعودية.

 

وأوردت الوكالة في تقرير استقصائي عما شهدته قضية خاشقجي من معارك إعلامية على المواقع الإخبارية والسوشيال ميديا، واستدعى من منصات تويتر وفيسبوك تقصّي حجم الفبركة والدقة في التقارير الإعلامية وفي صحة نسب صفحات التواصل الاجتماعي لأشخاص حقيقيين.

 

إقالة ولي العهد

تقرير رويترز الاستقصائي انطلق من قصة نشرها موقع “أوطان” زعمت إقالة الأمير محمد بن سلمان من ولاية عهد المملكة العربية السعودية، على خلفية قضية خاشقجي.

 

وقالت الوكالة إن التقرير المفبرك ذهب حد أنه نسب تقرير إقالة الأمير بن سلمان إلى وكالة الأنباء السعودية، مستخدمًا في ذلك أوراق وتواقيع البيان السابق لخادم الحرمين الشريفين الذي كان صدر بشأن ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف.

 

شبكة لا تقل عن 53 موقعًا

وقالت رويترز إن استقصاءها الفني أظهر بأن موقع “أوطان” كان في إطلاقه لهذا الخبر المزيف جزءًا من شبكة تضم ما لايقل عن 53 موقعًا إخباريًا تآلفت في ترويج هذا الخبر، ومثله تقارير مزيفة بشأن قضية خاشقجي.

 

وأشارت الوكالة إلى أن مؤسسة “كلير سكاي” المتخصصة بالأمن الإليكتروني كانت اعتمدت مراجعة متخصصة لقاعدة بيانات الخوادم المركزية للمواقع الإخبارية، أظهرت أن شبكة الـ (53) موقعًا على الأقل تعمل كشبكة واحدة، وأن الكثير من الأخبار والتقارير التي تنشرها هذه الشبكة، تصدر بعناوين وتصاميم تكاد تكون متطابقة، وأنها تعمم التقارير المزيفة نفسها.

 

وأضاف التقرير أن هذه الشبكة الإخبارية المناهضة للمملكة العربية السعودية، تعتمد على أن التقارير المفبركة، كالذي نُشر في الأوطان، وأعاد نشره موقع “awwtarnews”، يتم بعد ذلك نشرها في تويتر من خلال حسابات آلية، يرتبط الكثير منها بمواقع إخبارية ضمن الشبكة.

 

مصريّ وراء شبكة المواقع

وأظهرت استقصاءات رويترز أن شخصًا باسم محمد ترابي يمتلك عنوانًا إلكترونيًا في مصر يفيد بأنه المالك لمعظم المواقع الإخبارية الـ 53 التي تعمل كشبكة سرية.

 

وعندما جرى الاتصال به هاتفيًا، جاء جواب المتحدث أنه هو محمد ترابي، وأنه المالك لهذه المواقع؛ لكنه أنهى المكالمة عندما سئل عن معلومات إضافية، وعندما جرى الاتصال به بالإيميل نفى علاقته بتلك الشبكة، وادعى أنه لم يفهم السؤال الذي كان وُجّه إليه على الهاتف أول مرة.

 

وأشار تقرير الوكالة أن استقصاءات فيسبوك كانت أظهرت أن جهات معادية للسعودية تنشط بشبكات إلكترونية وأن موجة عداء للسعودية كانت قادتها الأجهزة الإيرانية في شهر أغسطس الماضي، مستخدمة شبكة من منابر السوشيال ميديا؛ لتعميم أخبار وتقارير مفبركة، لكن المسؤولين الإيرانيين نفوا في حينه مسؤوليتهم، كما قالت رويترز.

المصدر : نافذة اليمن

أخبار ذات صلة

0 تعليق