اليمن العربي: بعد اعتذار الرئيس الشرفي.. 3 صفقات أهلاوية في خطر .. رياضة

اليمن العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة

أصبحت بعض الصفقات التي ينوي النادي الأهلي التعاقد معها، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية في خطر، وذلك بعد إعتذار تركي آل الشيخ، وزير الرياضة السعودي عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي، الأمر الذي يترتب عليه عدم تقديم الدعم وتمويل الصفقات التي كان قد وعد بها مسئولي الاحمر.

ويأتي علي رأس تلك الصفقات إبراهيم حسن صانع ألعاب النادي الإسماعيلي، حيث أرسل مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب، فاكسًا رسميًا لمسئولي الدراويش يطلبون فيه التعاقد مع اللاعب خلال فترة الإنتقالات الصيفية الجارية.

فيما جاء رد الإسماعيلي أن اللاعب لن يباع بأقل من ٢ مليون دولار أي ما يعادل 37 مليون جنيه مصري، وهو ما يصعب على النادي الاهلي دفع هذا المبلغ، خاصة أنه كان يعتمد على تركي أل الشيخ في تمويل هذه الصفقة.

كما تأتي صفقة عبد الله بكري مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي سموحة في خطر، خاصة ان رئيس ناديه المهندس محمد فرج عامر، قد حدد قيمة رحيله وهي 30 مليون جنيه، وكان رئيس النادي السكندري قد أعلن من قبل أن تركي آل الشيخ هو من يريد حسم صفقة عبدالله بكري لصالح الأهلي.

بينما صفقة محمد مجدي قفشة صانع ألعاب إنبي في خطر، بعدما قرر المهندس علاء خشب رئيس النادي البترولي عدم رحيل اللاعب بأقل من 30 مليون، مما يجعل الامر صعبًا علي إدارة الأهلي دفع هذا المبلغ، وهو ما ظهر في صفقة زميله صلاح محسن، حيث كانت الصفقة علي وشك الفشل قبل أن يتدخل تركي آل الشيخ لحسم الصفقة لصالح الأهلي مقابل 38 مليون جنيه.

يذكر أن تركي آل الشيخ قد وعد بتدعيم الفريق ببعض الصفقات السوبر استعدادا للموسم الجديد فبل إتخاذ قرار الاعتذار عن الاستمرار في منصبه.

المصدر :اليمن العربي

0 تعليق