أخبار عاجلة

رياضة السودانية الملف الازرق (الملغوم )..!..بقلم قسم خالد

رياضة السودانية الملف الازرق (الملغوم )..!..بقلم قسم خالد
رياضة السودانية الملف الازرق (الملغوم )..!..بقلم قسم خالد

السودان اليوم :

وتدلت الدمعات من كل العيون
كأنها الأيتام – أطفال القمر
وترحموا
وتفرقوا
فكما يموت الناس…..مات
وجلست ،
أسألة عن الأيدي التي غدرت به
لكنه لم يستمع لي ،
….. كان مات
دثرته بعباءته
وسحبت جفنيه على عينيه
حتى لايرى من فارقوه..!

وينثر (دنقل) شعرا نكاد نراه يمشي على قدمين .. لن نقول مات (السيد) فالاندية الكبيرة ربما تمرض لكنها لا تموت .. وان عودتها ستكون اسرع مما نتصور جميعا .. نعم ما نراه الان من السيد الهلال لا يشبه الهلال في شئ .. تلك هي الحقيقة اتدرون لماذا ؟ لان الاجواء المحيطة بفريق كرة القدم اجواء مسمومة للغاية .. الامر لا يتعلق بخالد بخيت وحده .. فخالد اتفقنا او اختلفنا حوله يظل ابنا من ابناء الهلال .. تقدم الصفوف ولم يهاب التجربة رغم انه جاء في وقت عصيب للغاية .. وقت فقد فيه النجوم الكبار الثقة فأعادهم خالد للتالق .. الان قد ترجل خالد .. نعم ترجل من طوع نفسه كما نشر مع ان الحقيقة تقول غير ذلك .. الحقيقة تقول ان قرار اعفاء خالد تمت دراسته في اعقاب التعادل امام الاهلي الخرطومي .. صدر القرار وبات المسئولين بالنادي ينتظرون لان اي قرار يصدر منهم بشان ملف التدريب او (الملف المغلوم) سيجر عليهم مزيدا من السخط .. انتظروا ليتعثر خالد .. تعثر خالد امام الهلال الابيض للمرة الثالثة على التوالي .. طالبوه بالتنحي .. ولانه هلالي يعشق الهلال تنحى بطوعه فاخرج نفسه من ورطة الجماهير واخرج المجلس من غضبة الصحافة والمناصرين !

الازمة لم تكن وحدها متعلقة بخالد او كما يسعى البعض لدمغه بها .. الازمة باتت الان في النسيج الاجتماعي وسط نجوم الفريق … فثقتهم في انفسهم ومع جماهيرهم باتت مهتزة .. واقلام هناك وهناك تسعى لاحباطهم والتقليل من شانهم .. وجماهير هلالية صادقة تظن ان كرة القدم لغتها واحدة هي (الفوز) ولا شئ سواه .. وجماهير الهلال محقة في ظنها لان الهلال الكبير يجب ان يكون كبيرا في كل شئ .. كبيرا في نتائجه .. كبيرا في عروضه .. كبيرا انتصاراته المتوالية .. تلك هي امانيهم لكن الحقيقة تقول ان تتقبل ثلاث وجوه .. لكن جماهير الهلال لا ترى غير وجه واحد من تلك الوجوه هو الفوز وحده لذا تعتقد ان التعادل خسارة فادحة يجب معها اعلان حالة الطوارئ !

انهزم الريال بكل تاريخه وامجاده وبطولاته امام توتنهام بثلاثية في ارض الاخير .. وقنع بالتعادل على ارضه تلك هي لغة كرة القدم التي يجب على جماهير الهلال حفظها عن ظهر .. ولان جماهير الريال مثل جماهير الهلال فانها لاتقبل حتى التعادل ناهيك عن الخسارة فثارت في وجه ملهمها (زيدان) وهنا ثارت جماهير الهلال في خالد بخيت !

نعم الهلال يحتاج الي الكثير ليحقق الانتصارات المتوالية وليتوج بلقب الابطال تلك حقيقة يجب ان نقر ونعترف بها .. وخطوة التعاقد مع البرازيلي ميرسال خطوة في الطريق الصحيح لكن يجب ان تفهم ادارة الهلال ان البرازيلي لا يملك (عصا موسى) ليحول الهلال من فريق يتعادل ثلاث مرات تواليا لفريق يحقق الانتصارات باستمرار وفي اقرب وقت ممكن .. الامر يحتاج الي الصبر .. وتوفير المعينات !

اخيرا اخيرا ..!

تنمنى ان يرتفع فهم الادارة الزرقاء قليلا .. فالبرازيلي لا يملك عصا موسى كما قلت .. يحتاج الي وقت .. ويحتاج لاجواء خالية من السموم والمتاريس .. وقلبها يحتاج لعدم فرض (الوصايا) عليه !

ليكون هدف الادارة الزرقاء واضحا معه قبل ان يتم توقيع العقد .. عليهم في المقام الاول ان يحددوا له الاهداف وياليت تكون اهدافهم انية .. ثم اهداف مستقبلية .. !

نتمنى ان يتم توقيع العقد مع البرازيلي لثلاث سنوات كاملات .. الهدف الانى ان يكون لا نرغب في بطولة الدوري الممتاز للعام 2018 .. نريد بطولة الدوري الممتاز وكاس السودان في العام 2019 .. وفي العام 2020 نريد دوري ابطال افريقيا .. ارتكوه يقوم بكامل الانتدابات المحلية والاجنبية .. دعوه يرسم خارطة طريق للازرق ليحقق حلم جماهيره .. دعو امر تسجيلات العام 2018 له .. لا تحاسبوه بالقطعة .. الحساب وجرده يجب ان يكون نهاية الموسم ليقولوا له اخفقت في هذا واصبت في ذاك حتى لا نفقد مدربين كبار كما فقدنا من قبل بلاتشي (صائد البطولات) !

حالة (اللا استقرار الفنى ) التي يعيشها الازرق هذه سببها الرئيس مجلس الادارة للاسف الشديد .. ربما يكون هذا التغيير المستمر الذي يقمون به من دوافع هلالية صادقه هدفهم الاول لا يتعلق بعشقهم لتغيير الاجهزة الفنية .. لكن هدفهم الرئيس هو التغيير للافضل لكنهم للاسف ايضا يكونوا بذلك قد ظلموا الهلال واوردوه موارد (اللااستقرار) !

اخيرا جدا ..!

الان جاء الوقت (لطلاق) تلك الطريقة .. (طلاقا بائنا بيننه كبرى) الاستعجال في اقالة المدربين .. العمل على الصبر عليهم … عدم محاسبتهم بالقطعة .. وضع خطط انية ومستقبلية .. ترك الامور الفنية للاجهزة الفنية .. البعد عن عملية (الانتدابات) السنوية ونصف السنوية .. ثم البعد تماما عن سماسرة اللاعبين .. العمل على وضع اسس محددة للتعاقد مع المدربين .. ضرورة ان يتضمن العقد مع المدرب الاشراف على كل الفرق بالنادية بداية بالناشئين مرورا بالشباب نهاية بالرديف ثم الفريق الاول لتتوحده الرؤي الفنية بين كافة المدرس السنية وبعد الالتزام بكل تلك التفاصيل المهمة وتفير كافة متطلبات الجهاز الفني يمكنهم وقتها محاسبته على الاخفاق ووقتها حال صدور اي قرار باقلته فلن يغض القرار احد

نواصل

اروع مافي السجود انك تهمس فيسمعك من في السماء

سبحانك اللهم وبحمدك

تخلي نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.
المصدر :السودان اليوم