أخبار عاجلة

خبيران لـ «عكاظ»: الأملاح سبب المصباح المضيء في «اختبار زمزم»

خبيران لـ «عكاظ»: الأملاح سبب المصباح المضيء في «اختبار زمزم»
خبيران لـ «عكاظ»: الأملاح سبب المصباح المضيء في «اختبار زمزم»

محمد داوود (جدة)

دعا الخبير البيئي مدير إدارة حماية البيئة السابق بهيئة الأرصاد الدكتور عبدالرحمن حمزة كماس إلى عدم تداول مقاطع تزعم كشف مياه زمزم. وأوضح لـ«عكاظ» أن أشخاصا من جنسيات مختلفة درجوا على إجراء ما أسموه تجارب عبر توصيل وصلة كهربائية ومصباح ووضع السلك داخل الماء، إذا أضاء المصباح تأكد أن زمزم أصلي غير مغشوش، مشيرا إلى أن مثل هذا التصرف يشكل خطورة على الأطفال الذين ينجذبون إلى مثل هذه الأفعال والتجارب.

وأضاف أن سبب إضاءة المصباح عبر توصيل التيار داخل الماء مرتبط بنسبة الملوحة، كلما كانت الملوحة عالية فإن المصباح يضيء والعكس عندما يكون الماء قليل الملوحة.

وكان رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير عبدالحفيظ نواب، أكد أن التجربة صحيحة، غير أن ربط إضاءة المصباح بماء زمزم غير صحيح، إذ أكد المختصون بالمختبر الكيميائي في هيئة المساحة الجيولوجية أنه كلما زادت ملوحة الماء زادت الناقلية الكهربائية.

وأشار إلى أن مياه الصنابير ماء تحلية قليلة الملوحة، أي أنها موصل رديء للتيار الكهربائي، بينما مياه زمزم تحتوي على الكثير من المعادن والأملاح وبالتالي فهي موصل جيد للتيار الكهربائي «لو أجرينا التجربة على مياه البحر لوجدنا الإضاءة الكهربائية أكثر شدة، أما المياه المقطرة الخالية من الأملاح فإنها لا تمرر التيار وبذلك لا تحدث إضاءة».


تخلي نبض حضرموت مسئوليتها الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر.
المصدر :صحيفة عكاظ