وزير بحكومة الحوثيين يستقيل.. ويكشف عن مفاجأة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

فجر وزير السياحة في حكومة الحوثيين بالعاصمة صنعاء ناصر باقزقوز، مفاجأة بإعلان استقالته من منصبه بسبب ما يتعرض له من تهديدات وتدخلات غير قانونية من قبل الحوثيين.
وقال باقزقوز في تصريحات صحفية إنه تقدم باستقالته أكثر من مرة لرئيس ما يسمى بـ "المجلس السياسي الأعلى" التابع لميليشيات ، مهدي المشاط، وطرح عليه فكرة مغادرة صنعاء أو حمايته من التهديدات، لكنه لم يجد أي استجابة أو تفاعل من الأخير.
وأشار الى أن التهديدات التي يتلقاها من مدير مكتب المشاط، المدعو أحمد حامد، ما زالت مستمره حتى أمس الخميس، وانه ظل في بيته ليلة أمس في حالة طوارئ للفجر.
وأضاف إن حامد يفرض ما يريده غصباً، ويقف مع أفراد عصابته ويحميهم في كل الوزارات.
وتابع: "لا يشرفني البقاء يوماً واحداً في حكومه الإنقاد، واعتبر نفسي مستقيلاً، أشبع بالحكومه وبصنعاء وبكل البلد يا مدير مكتب الرئاسة".
وتأتي حالة باقزقوز بعد سلسلة من المضايقات والتهديدات التي يتعرض لها أفراد من ما يسمى بـ "حكومة الإنقاذ الوطني" في صنعاء، من قبل قيادات في الميليشيات الحوثية، كان آخرها حادثة الاعتداء على رئيس الدائرة القانونية في وزارة الخارجية، نجيب عبيد، بسبب رفضه توجيهات من القيادي في ميليشيات الحوثي، حسين العزي، بتسليمه أرشيف الوزارة، ما دفع مرافقي العزي للاعتداء عليه وضربه حتى الإغماء.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق