الشرق الأوسط: الإتاوات تدفع الحوثي لنقل أسواق القات

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

انتقدت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، في عددها الصادر اليوم، تجاهل مليشيا المدعومة من إيران الإجراءات اللازمة لحماية السكان من خطر نبتة "القات" باعتبارها بيئة خصبة لانتشار فيروس "كورونا" المستجدّ، والاكتفاء بنقل أسواقها إلى الهواء الطلق.

كشفت الصحيفة عن أن مليشيا الحوثي الإرهابية تخشى أن يؤدي إغلاق تلك الأسواق إلى حرمانها من مليارات الريالات التي تتم جبايتها من الباعة والمزارعين على هيئة ضرائب.

وقالت الصحيفة: اكتفت مليشيا الحوثي الإرهابية بنقل أسواق بيع نبتة "القات" إلى أماكن مفتوحة، الأمر الذي يعني بقاء هذه الأسواق ليتجمع فيها مئات الآلاف من الناس.

ونقلت الصحيفة، في تقريرها، عن عاملين في القطاع الصحي أن خطر أسواق "القات" يكمن في أنها ستسبب كارثة حقيقية في حال انتشار "كورونا" هناك، لأن كثيرا من اقتصاد السوق المحلية يقوم على زراعة هذه النبتة، وتسويقها يوميا، ويعمل في هذا المجال عشرات الآلاف من السكان.

وأوضحت الصحيفة، على لسان المختصين الصحيين، أن قرار مليشيا الحوثي الإرهابية بنقل الأسواق من أماكن مغلقة إلى أماكن مفتوحة لا يفي بالغرض من منع التجمعات الكبيرة التي تشكل بيئة مناسبة لانتقال أي عدوى محتملة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم إعلان مليشيا الحوثي الإرهابية تعليق الدراسة في المناطق الخاضعة لسيطرتها، فإنها تواصل إقامة تجمعات التحشيد والفاعليات الطائفية دون أن تهتم بحياة السكان.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق