الحوثيون يستبقون فشلهم في مواجهة كورونا باتهام التحالف

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

دأبت قيادات مليشيا المدعومة من إيران على اتهام التحالف بنقل فيروس كورونا إلى , مع تأكيد خلو مناطقهم من الفيروس.

الاتهام الجاهز في حالة ظهور أي حالة مؤكدة بالفيروس, كرره اليوم الجمعة ناطق مليشيا الحوثي الإرهابية محمد عبدالسلام الذي أكد أنه في حال ظهور أي حالة إصابة بالفيروس فإن التحالف هو المسؤول عن ذلك, مكررا اتهامات سابقة أطلقها وزير الصحة في حكومة الحوثي غير المعترف بها طه المتوكل والقيادي محمد علي الحوثي عضو ما يسمى المجلس السياسي.

مصدر صحي في صنعاء أكد لموقع "المشهد العربي" أن الاتهامات الجاهزة للتحالف التي أفصحت عنها مليشيا الحوثي الإرهابية, هي محاولة من المليشيا للتهرب من مسؤولياتها, وتبرير مسبق لفشلها في مواجهة الوباء.

أوضح أن المليشيا حرمت المستشفيات العامة من ميزانياتها، ودمرت المستشفيات الخاصة, ولم يعد المريض يتلقى أي شيء، ويضطر لشراء كل احتياجاته من الخارج بما في ذلك أبسط الأشياء, وخصصت كل الأموال لدعم الجبهات على حساب الخدمات الضرورية للمواطن والمكفولة له قانونا.

وأكد أن المليشيا دمرت القطاع الصحي من حيث إيقاف موازنات المستشفيات, وتعيين عناصرها غير المؤهلة لإدارة المستشفيات.

ولفت إلى أن المستشفيات الحكومية في صنعاء تعمل بالدعم المقدم من المنظمات, بما في ذلك الوقود للمولدات الكهربائية الخاصة بالمستشفيات.

يأتي هذا في وقت تحتجز فيه مليشيا الحوثي الآلاف من العائدين من العمرة في منفذ بري بمحافظة البيضاء في الخلاء، وتمنعهم من العودة إلى مناطقهم, بحجة إخضاعهم للحجر الطبي لمدة 14 يوما.

وحذر مصدر طبي من تحول الحجر الطبي إلى كارثة في حالة أي إصابة كون المحتجزين في الخلاء، ولم تستوعب الخيام المنصوبة أعدادهم.

وأشار إلى أن الإجراءات الحوثية صورية وأن الحجر الصحي يحتاج إلى شروط معينة وليس تكديس العائدين في العراء وخيام عادية ليست مؤهلة لأدنى الشروط الصحية.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق