لتمكين أتباعها.. مليشيا الإخوان تتمرد على قرارات المحافظ شمسان (وثيقة)

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

المشهد العربي ـ تعز:

كشفت وثيقة حصل عليها "المشهد العربي" عن تمرد قيادات بالسلطة المحلية التابعة لمليشيا الإخوان بتعز على قرارات المحافظ نبيل شمسان.

وبّينت الوثيقة إصرار تلك القيادات على فرض إحدى عناصر حزب الإصلاح الإخواني على رأس مدرسة حكومية ورفضها لقرار المحافظ حول إدارة المدرسة.

وحملت الوثيقة توجيها من مدير مكتب التربية بتعز القيادي الإصلاحي عبدالواسع شداد، وعدد من قيادات المكتب إلى مدير عام مديرية المظفر ومدير مكتب التربية بشأن تغيير الختم الخاص بمدرسة نعمة رسام الحكومية، وذلك بناءً على طلب من طرفة الفاتش التي تم تكليفها من قبل شداد لإدارة المدرسة بعد وفاة مديرتها.

وبحسب مصادر مطلعة فإن هذا التوجيه يأتي تحديًا  واضحًا من قيادة مكتب التربية لقرار أصدره المحافظ نبيل شمسان لوكيلة المدرسة رجاء الدبعي بإدارة المدرسة.

ونوهت إلى أن سعي هذه القيادات لتغيير ختم المدرسة يهدف إلى فرض قرارها كأمر واقع، وكذلك إلغاء الختم الأصلي للمدرسة والذي يوجد بحوزة الوكيلة المكلفة من قبل المحافظ رئيسة للمدرسة.

وشددت على أنه جرى تكليف قيادة مكتب التربية لطرفة الفاتش يعد مخالفة للقانون، كونها التحقت بوظيفة التربية عام 2011.

وكان قد أورد "المشهد العربي" في خبر سابق، أن مسلحين يتبعون مليشيا الإخوان انتشروا في محيط المدرسة بهدف تنصيب مديرة جديدة للمدرسة تابعة لحزب الإصلاح جرى توظيفها حديثاً بقرار من مدير مكتب التربية والتعليم في المحافظة الخاضع لسيطرة الحزب.

وأشارت مصادر إلى أن مدير مكتب التربية والتعليم عبدالواسع شداد هدد باقتحام المدرسة وتكسير الأقفال وتسليم الإدارة للمدرسة المعينة من قبله بالقوة، ردا على قرار محافظ المحافظة نبيل شمسان بتعيين الوكيلة رجاء الدبعي مديرة للمدرسة.

يشار إلى أنه سبق لمسلحي مليشيا الإخوان تحويل مدرسة نعمة رسام إلى ثكنة عسكرية فترة الحرب قبل أن يجري تسليمها العام المنصرم لمكتب التربية والتعليم الخاضع لسيطرته.

f8e3176c4e.jpg
5e353c59c2116.jpeg

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق