اليافعي: الانتقالي أصبح أحد أهم عوامل الاستقرار في المنطقة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أشاد الكاتب الصحفي ياسر اليافعي، اليوم، بصمود المجلس الانتقالي الجنوبي واصفاً ذلك بالأسطوري، مشيرًا إلى أن "الانتقالي" كان مستهدفًا عبر العديد من حملات الإساءة المدفوعة الأجر.

وقال في منشور له عبر "فيس بوك" رصده "المشهد العربي": "صمود الانتقالي أسطوري الكل وقف ضده دول وأحزاب وحكومات وجماعات إرهابية. ضخ إعلامي لم يحدث تقريباً على مستوى المنطقة العربية إن تم استهدف كيان سياسي إعلامياً مثل ما تم استهدف الانتقالي ولم تنفق مبالغ على الإعلام والناشطين لاستهداف كيان مثل ما أنفقوا لمحاربة  الانتقالي".

وأضاف: "استخدموا المفخخات والاغتيالات الحرب العلنية التحريض الفتنة المناطقية التشهير الكذب حملات الإساءة. تحول الانتقالي إلى مادة لقناة الجزيرة ولا يمر يوم إلا وهو محور حديثها هو أو قواته المسلحة".

وأوضح: "تحول الانتقالي أيضاً إلى مادة تكسب للناشطين والصحفيين الذين يتكسبون من مهاجمة الآخرين وأي أحد منهم يريد الشهرة أو المال هاجم الانتقالي وعلى طول يحصل على امتيازات وسفريات واستضافة في القنوات التابعة لهم".

وتابع: "هذه الحرب الإعلامية والعسكرية والسياسية كانت كفيلة بإسقاط أنظمة حاكمة وليس مجرد كيان سياسي حديث التأسيس. ورغم ذلك الانتقالي أصبح  أمر واقع يتجاوز من شن الحرب عليه وبات رقم يصعب تجاوزه في حل الأزمة اليمنية وينظر إليه دولياً أنه أحد أهم عوامل الاستقرار في المنطقة".

واختتم: "سر القوة والصمود هي الإرادة الشعبية وصلابة وإخلاص القيادة ودعم الحلفاء الصادقين".

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق