مليشيا الإصلاح ترفض مغادرة مجمع للبنات وتعتقل 35 شاباً بتعز

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تتعرض طالبات مجمع هائل للبنات في المدينة القديمة بتعز، للمضايقات من قبل أفراد مليشيا الإصلاح المرابطين على متن أطقم تابعة للشرطة العسكرية داخل حوش المجمع.

وقال مصدر خاص لـ"المشهد العربي"، إن عدداً من الشكاوى تقدم بها أهالي بعض الطالبات كشفت عن تعرض بناتهم للمعاكسات والمضايقات داخل المجمع من قبل بعض عناصر المليشيا الإخوانية.

وأضاف المصدر أن العديد من الطالبات توقفن عن الذهاب إلى الدراسة حسب إفادة أهاليهن نتيجة هذه الممارسات.

وأشار إلى أن الأهالي طالبوا بإخراج الأطقم العسكرية وأفرادها إلى خارج المجمع؛ كونه لا يوجد سبب يستوجب البقاء فيه إلا أن مطالبهم قوبلت بالرفض.

وأوضح أن القيادي الإخواني عبده فرحان سالم وجه مليشياته بعدم الانسحاب من المجمع، وذلك خلال لقاء سري جمعهم يوم أمس في منزل محمد كامل المقداد المعين من قبل قيادة الإصلاح شيخاً على أبناء المدينة القديمة.

ولفت إلى أن المقداد أصبح المسئول الأول لمليشيا الإصلاح داخل المدينة القديمة منذ انسحاب كتائب أبي العباس منها قبل أشهر، وقام خلال الفترة الماضية بتقديم بلاغات كيدية بحق كثير من شباب المدينة المعارضين لمليشيا الإصلاح.

وشدد على أن هذه البلاغات يعقبها حملة اعتقالات ليلية لأجهزة الأمن الإخوانية بحق الناشطين والشباب بشكل دائم، مبيناً أن آخر حملة اعتقالات نفذتها هذه الأجهزة كانت خلال الأسبوع الماضي وطالت أكثر من 35 شاباً.

وأكد أنه بعد كل عملية اعتقال لمجموعة من الشباب يقوم المقداد بالتواصل مع المعتقلين ويعرض عليهم التوسط لإطلاق سراحهم، مقابل تجنيدهم وقبولهم العمل معه لصالح حزب الإصلاح.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق