بيان هام من الانتقالي الجنوبي بشأن الهجومين الإرهابيين بالعاصمة عدن (فيديو)

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

علق المجلس الانتقالي الجنوبي، على الهجومين الإرهابيين اللذان استهدفا شرطة مديرية الشيخ عثمان، وأحد معسكرات التدريب للقوات الجنوبية اليوم الخميس.
وقال المجلس في بيان صادر عنه بشأن هذه الأحداث: " تعرضت هذا اليوم الخميس العاصمة عدن لهجمات تفجيرية غادرة في كل من: (شرطة مديرية الشيخ عثمان وأحد معسكرات التدريب لقواتنا المسلحة الباسلة)، في الوقت الذي كان فيه جنودنا يتهيئون للاحتفال بتخريج إحدى الدفع الاعتيادية، قبل توجههم إلى الجبهات للتصدي للمشروع الإيراني الفارسي التوسعي جنباً إلى جنب مع أشقائنا في دول ".
وأضاف المجلس: "استشهد وجرح في هذا الهجوم الغادر مجموعة من أنبل وأشرف وأشجع جنودنا البواسل ارتقت أرواحهم إلى بارئها في قوات الأمن والقوات المسلحة الجنوبية يتقدمهم المناضل البطل العميد منير محمود أحمد (أبو اليمامة)، مفتديين بأرواحهم وأجسادهم وطنهم دفاعاً عن كرامته وعزته واستقلاله".
ووجه المجلس نداءه لكل المقاتلين قائلا: "أيها المقاتلون الأبطال المجاهدون في كل مكان على أرض الوطن الحبيب في الوقت الذي نعزيكم ونعزي أنفسنا فإننا نهيب بكم أن تكونوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن الدين والأرض والشعب ضماناً لحريته وأمنه واستقراره واستقلاله".
وأضاف: "أيها المقاتلون البواسل في كل مكان إن قيادتكم المفوضة في المجلس الانتقالي الجنوبي من العاصمة عدن تؤكد لكم إنها إلى جواركم وستعمل كل ما تستطيع من أجل الحفاظ على أمن وسلامة استقرار الوطن".
واختتم المجلس بيانه : "كما تؤكد القيادة أنها في حالة انعقاد دائم لمتابعة خلفيات الحادث ومن يقف وراءه، تؤكد عملها على الحفاظ على استقرار الأمور على الأرض وإننا إذ نقدر حالة الغليان الشعبي الكبير وحجم الخسارة التي منينا بها إلا أنها تزيدنا قوةً وعزماً وإصراراً على الثبات والأخذ بثأر الابطال، وفي نفس الوقت فإن قيادتكم تتدارس الأمور بكل هدوء وحكمة نحتاجها في هذا الوقت العصيب، فإننا ندعوكم إلى ضبط النفس ورباطة الجأش والصبر فإن الفرج قريب ولن يضرنا إرجاف المرجفين".

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق