برئاسة البحسني.. اجتماع هام للجنة الأمنية بحضرموت

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

عقد محافظ قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم الخميس اجتماعاً للجنة الأمنية بالمحافظة.
وكرّس الاجتماع لمناقشة مستجدات الوضع الحالي في المحافظة وجهود السلطة المحلية بالمحلية إزائها .
وأدان محافظ حضرموت في مستهل الاجتماع أحداث الإرهاب التي شهدتها صباح اليوم محافظة عدن ، مترحماً على أرواح القادة والعسكريين الذين استشهدوا في هذا الحادث الإرهابي .
وأكد أن الإرهاب سيُلاحق في كل مكان وزمان ، ولن نسمح له بأن يفتك بأرواح المواطنين والمؤسسات العسكرية والأمنية .
وقال المحافظ: "إن ما تنعم به المحافظة من أمن واستقرار وتطبيع للحياة يعدّ عملاً وطنياً كبيراً يعكس نجاح البناء المؤسسي العسكري والأمني السليم والمنظم في حضرموت مؤكداً على ضرورة تطويره وتحسينه واستمرار اليقظة والجاهزية وعدم الاسترخاء والسلوك الجيد للقادة ليكونوا قدوة لزملائهم" .
وأضاف محافظ حضرموت : "أن السلطة المحلية بالمحافظة تسعى لنيل ثقة العالم ، بعد أن نالت ثقة قيادة التحالف بفضل النجاح العسكري والأمني في حضرموت ، وقد بدأت ملامح هذه الثقة تبرز وتظهر من خلال زيارات لوفود رفيعة المستوى من الولايات المتحدة وأوربا ودول العالم أجمع والتي أشادت بتجربة تطبيع الحياة والوضع المستقر في حضرموت ، مما سيسفر عنه تقديم دعم للمحافظة" .
وتطرق المحافظ في سياق كلمته إلى الوضع الأمني في الوادي قائلا: "إن الوضع الأمني في الوادي ما يزال صعباً ويؤرقنا كثيراً ويجب وضع معالجات مهمة إزاء ذلك، داعياً القيادة السياسية والحكومة وقيادة التحالف إلى ضرورة مساعدة المحافظة للخروج بحلول جذرية لمعالجة الاختلالات الأمنية في الوادي ، وعلى السلطة المحلية بالوادي وقيادة المنطقة العسكرية الأولى أن تتحرّك على الأرض لملاحقة العناصر الإجرامية والخارجة عن القانون" .
وتابع المحافظ : "نحن مع مجتمعنا ومواطنينا وسنكون معهم والى جانبهم دائماً في مطالبهم المشروعة وفي مقدمتها استمرار الكهرباء ، وليس لدينا أي مانع في ايصال رسالتهم وامتعاضهم ونتفهم هذه الأمور وسندعمها لكن ليس بالتخريب وقطع الطرقات"

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق