بعد فقد أبويهم في حادث.. مدير مستشفى سعودي يأوي 3 أطفال يمنيين بمنزله

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

قام مدير مستشفى "الحمنة" التابع للمدينة المنورة بإيواء ثلاثة أطفال يمنيين بمنزله، للتخفيف من وقْع الألم الذي حلّ بهم، بعد أن فقدوا والديهم في حادث مروري أليم، وقع على طريق الهجرة السريع.
وتعرضت عائلة يمنية مكوّنة من زوج وزوجته وخمسة من أطفالهما، لحادث انقلاب على طريق الهجرة السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، وبالتحديد في موقع "ستارة"، نتج عنه وفاة الزوج وزوجته في موقع الحادث، وإصابة أطفالهما الخمسة بإصابات بين المتوسطة والخفيفة، وتولى الهلال الأحمر نقل الأطفال المصابين (ثلاث بنات وولدين) إلى مستشفى الحمنة التابع لصحة المدينة المنورة، فيما تم تنويم بنت وولد في ذات المستشفى وحالتهما الصحية مستقرة.
ولم يكن أمام مدير مستشفى الحمنة خيار للتعامل مع الثلاثة الآخرين، والذين سَلِموا من الحادث (بنتين ورضيع) سوى الذهاب بهم إلى منزله، للتخفيف من وقع الألم الذي حل بهم، مسجلاً بذلك موقفاً إنسانياً وأبوياً تجاه الأطفال الذين فقدوا أبويهم في الحادث.
وقال مدير مستشفى الحمنة مرزوق بن ضيف الله المطيري: "وصل لمستشفى الحمنة العام بطريق الهجرة السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة، 7 حالات، عبارة عن عائلة مكونة من زوج وزوجته وأطفالهما من الجنسية اليمنية، حيث وافت المنية الأب والأم بموقع الحادث، وبقي الأطفال ما بين الرضيع والثانية عشرة من العمر، وأدخلوا المستشفى، وتم فحصهم وإعطاؤهم العلاج اللازم، حيث إن حالة الأطفال مستقرة ولله الحمد".
وعن موقفه تجاه الأطفال الثلاثة الذين سلِموا من الحادث قال "أي إنسان يرى هذا الموقف لابد أن يحن قلبه لهم، وكان التواصل مع ذويهم متعذراً في البداية، ولكن الموقف أجبرني على اتخاذ القرار وأخذهم لمنزلي ودمجهم مع أسرتي للتخفيف عنهم، وإزالة الحزن عنهم، ولقي الأطفال ترحيب أسرتي، وتقديم الرعاية لهم من قبل زوجتي ووالدتي وأبنائي، وبعد ساعات استطعنا التواصل مع عمهم وخالهم، وتم حضورهم واستلام الأطفال".
وأضاف: "عند وجود الأطفال في منزلي، بذلت قصارى جهدي لكسر حزن هؤلاء الأطفال، وإزالة الهم عنهم، ودمجهم مع أبنائي للتخفيف عنهم، وكان هناك تفاعل وتعاطف من أسرتي"، وأكد أنه لقي الشكر والتقدير على ما قدمه، وقال "لا شكر على واجب، والشكر لله، والفضل لله أولاً وأخيراً"

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق