بعد سحل نساء الحوثي لهن.. جميلات اليمن ملطخات بالدماء يروين قصة تعذيب المليشيات لهن

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

"الحوثيات أعتدين عليا بعنف بحرم الجامعة كلية الشريعة والقانون" بتلك الكلمات استهلت طالبة يمنية، وصف الانتهاك اللا إنساني، لمليشيا الإرهابية، عليها وزميلاتها بالحرم الجامعي بصنعاء.
وقالت الطالبة بكلية الشريعة والقانون بجامعة صنعاء "آزال علي"، ووجها ملطخا بالدماء نتيجة الإصابة التي تعرضت لها، جراء ضرب الحوثيات للمتظاهرات ضد سياسة التجويج، والرافضين الانقلاب: " عصابة حوثية نسائية "الزينبيات" مسنودة بمسلحين حوثيين قمن بالاعتداء عليها وزميلاتها أثناء تظاهرة احتجاجية على سياسة التجويع في الجامعة، بالعصي الكهربائية مما أدى لإصابتها بجروح وتشوهات بالوجه والأطراف».
وتعرضت عدد من طالبات جامعة صنعاء للإصابة بالعصي الكهربائية، والهروات، أثناء اعتداء عصابات نسائية حوثية على تظاهرات رافضة للتجويع وانقلاب مليشيات الحوثي بصنعاء.
وفي فيديو قصير، تابعت آزال: " قامت المعتديات بصعق صديقاتي، لذلك استطعت خطف الصاعق الكهربائي من يد إحداهن، وقمت بصعقهن رداً لمافعلوه بصديقاتي".
وتابعت "من ثم تم الاعتداء عليا من قبلهن جميعاً بالصمول(هروات) والخناجر والصواعق الكهربائية استطعت حماية نفسي ومن معي بالصاعق الذي اختطفته والا والله العظيم ماكنا نستطيع النجاة وكنت بقتل وسط الكلية".
وتضامن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع الطالبة آزال، التي جرى تداول صوراً لها تظهر إصابتها في الوجه جراء اعتداء مليشيات الحوثي.
وأكد يمنيون في ردود أفعال وتدوينات، أن اعتداء المليشيات على الطالبات وأختطافهن، تعدى صارخ على عادات وأعراف وقيم المجتمع اليمني، داعين الى الانتفاضة على مليشيات الحوثي وردع ممارستها بحق المرأة اليمنية.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق