بيان قوي من مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية حول ممارسات الحوثيين

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أعرب مركز الدعوة الإسلامية لأمريكا اللاتينية عن إدانته واستنكاره الشديدين للعمل الإجرامي بإطلاق مقذوف معاد استهدف مطار أبها الدولي وأسفر عن إصابة عدد من المدنيين من جنسيات مختلفة.
وقال رئيس المركز الشيخ أحمد بن علي الصيفي في بيان صادر عن المركز وجميع مؤسساته التابعة في البرازيل وأمريكا اللاتينية، إن هذه الأعمال الإرهابية لمليشيات الحوثي المدعومة من إيران والهادفة إلى زعزعة الأمن ونشر الإرهاب العابر للحدود وإغلاق أي قنوات للحوار والدبلوماسية وتطبيق الاتفاقيات، ترقى إلى كونها جريمة حرب.
وطالب رئيس المركز المجتمع الدولي بمحاسبة المسؤولين عن هذا الاستهداف الإرهابي وفق القانون الدولي الذي يوفر حماية خاصة للمنشآت والمطارات المدنية، وكذلك محاسبة إيران على انتهاكاتها المستمرة للقرارات الأممية، ودعمها للإرهاب في المنطقة.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق