بيان المجلس الانتقالي الجنوبي يضرب قطر وأخواتها في مقتل

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

رأي المشهد العربي

جاء البيان الذي أصدره المجلس الانتقالي الجنوبي، الأربعاء، حول تطورات الأوضاع على الساحة الجنوبية ليشكل صدمة وضربة كبرى لقطر ومليشياتها في .

وعلى الفور قامت قناة الجزيرة الذراع الإرهابية لقطر، في ضرب استقرار اليمن بالصراخ والعويل، خوفاً من ضياع مصالحها في اليمن، بعد دعوة المجلس الانتقالي لجماهير الشعب بالانتفاضة، على الفساد وضيق العيش واللعب بمقدرات البلاد بسبب سياسات الحكومة الفاشلة.

وبدأت الجزيرة ببث سمومها بعد هذا البيان، متهمة المجلس الانتقالي الجنوبي والإمارات باتهامات باطلة، بأنهما ضد الشرعية، وذلك لتنفيذ مخططها الإجرامي المساند للمليشيات الحوثية وإيران في اليمن ببقاء الوضع على ما هو عليه في انتشار الفساد والسرقة وانهيار العملة المحلية وهو ما يخدم في النهاية الأجندة الحوثية.

وقامت الجزيرة القطرية الإخوانية بالنعيق ضد المجلس الانتقالي الجنوبي ودولة الإمارات العربية الشقيقة في خبر عاجل لها.

وزعمت الجزيرة كالعادة أن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياًويدعوا للسيطرة على المؤسسات الحكومية".

ووصف اليمنيون تعليق الجزيرة على بيان المجلس الانتقالي "بحشر نفسها فيما لا يعنيها"، لاسيما أنها لم تقدم سوى التشويه والنعيق المستمر لدول الذي يضحي ويقدم التضحيات يومياً.

تأييد قطاع واسع من الشعب والقيادات والشخصيات والناشطين الجنوبيين، لبيان المجلس الانتقالي الجنوبي، ضرب والأذرع الإخوانية، في مقتل حيث سارع ، بأمر أتباعه في اليمن وخارجها بمهاجمة بيان المجلس الانتقالي الذي عبر عن إرادة الشعب وحريته.

ووصف الكثيرون بيان الانتقالي الجنوبي بأنه بمثابة الأهداف الاستراتيجية للمجلس والتي حان الوقت لتنفيذها، لاسيما مع تفاقم الأوضاع المعيشية للمواطنين وتدهور الأوضاع الاقتصادية والخدمية والصحية، وحتى التعليمية في المحافظات المحررة، وسط اتهامات عديدة للحكومة اليمنية التي يقودها أحمد بن دغر التي تستخدم سياسات الإفقار والإذلال والتركيعللجنوبيين.

ودعا المجلس الانتقالي الجنوبي، إلى انتفاضة شعبية ضد الفساد والانهيار الاقتصادي الذي تسببت فيه الحكومة والسيطرة على كافة المؤسسات في الجنوب.

وقال المجلس الانتقالي الجنوبي في بيان له : "نتوجه بالدعوة إلى قوات المقاومة الجنوبية الباسلة إلى الاستنفار والجاهزية استعدادا لمواجهة مثيري العبث والإفساد لحماية شعبنا في انتفاضته المشروعة، حتى تحقيق كامل أهدافه المتمثلة في طرد حكومة العبث وتمكين أبناء شعبنا من إدارة محافظاتهم والاستفادة من عائدات ثرواتهم وإيراداتهم وبناء مؤسساتهم المدنية والعسكرية والأمنية.

واتهم بيان الانتقالي عصابة الفساد بالقيام بنقل أموال وقوت الشعب وعائدات الجنوب المحرر إلى خزائنهم خارج الجنوب، بعيداً عن أنظار العالم ليتسنى لهم العبث بمقدرات هذا الشعب ليعيشوا وأبناؤهم رغد العيش على حسابنا وحساب أبناء الجنوب وأحفاده الذين طالتهم المجاعة والأمراض وسوء المعيشة حيث إن هذا العبث أدى إلى انهيار الاقتصاد والعملة وعدم الاستقرار الاجتماعي وأضر بالخدمات وأوقف عجلة التنمية وإعادة البناء.

كما أعلن المجلس أنهم في حل عن أي إلتزام يربطهم بهما، مؤكداً دعمه لانتفاضة شعبية تزيل كل هذا العناء ونشدد على أبناء شعبنا أن تكون الانتفاضة سلمية وأن يحافظوا على الممتلكات العامة والخاصة ويمنعوا المندسين الذين سيسعون إلى إثارة الفوضى والتخريب.

من جانبه وصف القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم قطر بأنها كالسرطان في الجسد العربي لصالح المشروع الإيراني.

وأشار إلى أن الموقف القطري يأتي ضد التحرك العربي، فهي الدولة العربية الوحيدة التي صوتت لصالح قرار تمديد فريق الخبراء الذي أصدر تقريراً مضللاً ضد الشرعية والتحالف ولصالح ميليشيات .

وأكد على أن جماعة الإخوان الإرهابية والحوثيين ومن ورائهم قطر وتركيا وإيران، اتفقوا على الجنوب، ولا يريدون له أن يعود قوياً عربياً ضد تيارات الإسلام السياسي وسيطرة القرار الإيراني التركي على قراره.

وقال نزار هيثم، في إشارة إلي الحراك الجنوبي بقيادة فادي باعوم صمتت أثناء اجتياح الحوثيين للجنوب وبعد طردهم ظهروا مباشرة ضد الانتقالي، والتحالف العربي ويطالبون بطردهم من الجنوب عبر قنوات قطرية وإيرانية وأخرى موالية لتركيا.

وقال الباحث السياسي جمال العواضي، إن المجتمع الدولي لا يعترف إلا بسلطة الأمر الواقع والجنوب أصبح الآن واقع على الأرض.

وأضاف في منشور على صفحته على “فيسبوك” حان الوقت أن يقدم الجنوبيين نموذج جديد للثورات الحقيقية على الظلم والفساد؛ وعلى التحالف أن يعي أنها مطالب شعب نحو الحرية والخلاص .

وأشار العواضي إلى أن الشرعية هى الشعب وليس لصوص وسذج يلتفون في غرفة مغلقة حول قطعة من الكيك .

الأكاديمي والمحلل السياسي حسين لقور، معلقا على البيان الذي أصدره المجلس الانتقالي الجنوبي، ودعا جماهير الشعب للانتفاضة على الحكومة وتطهير البلاد من الفساد.

وعلق الأكاديمي والمحلل السياسي حسين لقور على مهاجمة الإخوان وعناصر قطر للجنوب وقضيته، مشدداً على أن الجنوب لا يحتاج إلى أحد وسيكمل ثورته.

وقال لقور: "لم يثر لدي أي استغراب الاصطفاف اليمني حوثيٌهم وإخوانهم وعفاشيهم وعسكرهم وقبائلهم تجاه الجنوب".

وتابع: "نقول لهم إن الجنوبيين لا يستجدون حقوقهم الوطنية من أحد ولم يقيموا نضالهم بناءا على حسابات أحد وعلى الجميع أن يعرف أنهم لن يفرطوا في ثورتهم فلا تختبروا صبرهم ومراعاتهم لحلفائهم".

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق