الهيئة الأكاديمية تعلن تأييدها لانتفاضة الجنوب وتدعو للمشاركة بقوة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الأربعاء 03 أكتوبر 2018 10:06 م

أعلنت الهيئة الأكاديمية الجنوبية، عن تأييدها ومباركتها للبيان التاريخي، الذي أصدره المجلس الانتقالي الجنوبي، بكل ما ورد فيه من توجه مسئوول، إلى إنقاذ شعب الجنوب، من هلاك محقق وحفظا له في قضيته وثورته وانتصاره .
ودعت الهيئة في بيان لها شعب الجنوب بكل قواه الجماهيرية والسياسية والمدنية والنقابية والعسكرية، إلى الاستجابة الحرة لهذا النداء المسؤول، الذي طالما انتظره الشعب المظلوم الرابط على جراحه النازفة.

وأشارت إلى أنها تابعت ما ورد في البيان التاريخي، الذي أصدره هذا اليوم المجلس الانتقالي الجنوبي ، داعيا فيه شعب الجنوب الصابر إلى الانتفاضة الشعبية والسيطرة على الأرض وما عليها من مؤسسات الدولة سلميا والقيام بإدارة الجنوبين لوطنهم في كل شؤونه، على طريق الاستقلال الناجز وقيام دولة الجنوب كاملة السيادة .
كما أكدت أنها تابعت الهيئة الأكاديمية ردود الأفعال الإيجابية لهذا البيان من قبل جماهير الشعب ونخبه السياسية والمدنية ومقاومته الباسلة .
وتابعت: "لقد تكالب على شعبنا وقضيتنا وثورتنا ومقاومتنا، كل خصوم الجنوب ولم يقتصر هذا التكالب على جانب السياسة، ولكنهم سعوا بكل قوة وخسة وتربص إلى محاربة شعبنا، حتى في وجوده الإنساني على أرضه والعمل على هلاكه واستئصاله من الوجود، بكل الطرق فشنوا عليه مختلف الحروب اللاأخلاقية بهدف تركيعه عن قضيته وثورته وأهدافه المنشودة، في استعادة دولته المستقلة".

وأضافت: " لقد فعلوا مافعلوا ومكروا ما مكروا في سبيل ذلك، ووجدوا شعبنا صابرا حليما، ينتظر الإشارة من قيادته التاريخية المتمثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة المناضل عيدروس قاسم الزبيدي، الذي ارتضاه شعبنا وفوضه في يوم مشهود قائدا لمسيرته التحررية.
ودعت الهيئة إلى عدم كبح الانتفاضة المرتقبة قبل أن تحقق أهدافها المرحلية التي أشار إليها البيان المذكور، وإلى عدم الرضوخ لأي ضغوطات أو وساطات أو تدخلات تعيدنا إلى المربع الأول كما حدث في يناير الماضي.

وقالت الهيئة:" دعوا الانتفاضة تبلغ منتهاها وتحقق أهدافها المرحلية، دعوها فإنها مأمورة بإرادة الشعب والحق والواجب المقدس في الدفاع عن النفس ومواجهة الأخطار والأعداء، الذين يتربصون بنا الدوائر... فلا إجهاض لهذا المخاض الثوري المبارك . مثلما ندعو الشركاء والأشقاء والأصدقاء ،إلى مباركة هذه الخطوة التاريخية ودعمها واحترام إرادة شعبنا في انتزاع لقمته، وحقه في الحياة على أرضه وتقدير شراكته ووفائه ، مع تقديرنا لكل مصالح الشركاء والأشقاء والأصدقاء التي لن تكون على كل حال على حساب مصالح شعبنا في وجوده أولا وفي تحقيق أهدافه المشروعة القريبة والبعيدة ثانيا".
كما دعت الهيئة الهيئة الأكاديمية الجنوبية إلى تنظيم هذه الانتفاضة وقيادتها بحكمة واقتدار والدفاع عنها وتجنب سفك الدماء وإزهاق الأرواح، وإلى الحفاظ على مؤسسات الدولة ومرافقها .

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق