بين السطور يحذر من أذيال قطر وإيران داخل حكومة الشرعية 

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

و تناولت الحلقة سلوك بعض القيادات الفاسدة في صفوف الحكومة الشرعية التي توالي الميليشيات الحوثية وإيران وقطر في ظل الواقع المؤلم لليمن حيث التجارة بالوطن والارتهان للمشاريع المختلفة على حساب المواطن اليمني والعبث بالمشهد السياسي والحقوقي حيث يتم المتاجرة بآلام المواطن اليمني بينما تتسكع هذه العناصر المرتشية وبعض من الإعلاميين والناشطين بين الفنادق ليبيعوا المجهود لمن هب ودب ويسلموا أنفسهم للشيطان المتمثل بإيران وقطر ضد طموحات المواطن اليمني.

 

وأضاف الدكتور اليوسفي أن في معركة عسكرية ومصلحة اليمن تتطلب الوقوف مع والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة للتخلص من سرطان الميليشيات الحوثية وإيران المعادية للعرب .

وأشار إن من مصلحة اليمن أيضاً مستقبلاً الدخول في مرحلة إعادة التنمية والإعمار لإدماجه في محيطه، وبالتالي لابد لهذه المعركة ، ما يوجب على المواطنين اليمنيين القيام بواجباتهم ومسؤولياتهم .

 

وتابع : ان الأقلام المرتشية والذباب الإلكتروني سيقومون بهجوم مضاد، ويلوم اليوسفي المرحلة الحالية التي قامت بإفراز بعض الناشطين الذين يلومون الشرعية من داخل الشرعية فإن القصور في هذه العناصر التي انتشرت كالطحالب لمراكز ومواقع في الحكومة الشرعية والمراكز الإعلامية ليكونوا على تواصل مباشر مع المخابرات القطرية وليعملوا على معاداة اليمن وهذا ما يعاقب عليه القانون.

 

وأشار الدكتور اليوسفي إلى التغريدات المحرضة التي تحاك من قبل المخابرات القطرية من بعض العناصر المشبوهة منهم مختار الرحبي والذي يصفه كنموذج للتآمر والتخابر ضد بلاده وعروبته مقابل ثمن بخس، ومن هذه التغريدات صورة للعميد طارق محمد عبد الله صالح والتي يدعي بها بأن العميد طارق يحتفل في العاصمة المؤقتة عدن بثورة السادس والعشرين من سبتمبر ويرفعون أعلام الجمهورية اليمنية وشعارات ثورة سبتمبر .

وأوضح اليوسفي أن الصورة كاذبة وأن العميد طارق لم يذهب إلى عدن وهو مشغول في الجبهات في الساحل الغربي لمحاربة المشروع الإيراني، وأن هذا المنشور ما هو إلا أحد اساليب الحرب النفسية  لا يمكن أن يصدر إلا عن طريق خلية استخباراتية وأن مثل هذه الممارسات والتغريدات لو أنها صدرت من شخص يمثل جهة معادية مثل إعلامي أو عنصر من الطرف المعادي لكان من الطبيعي، لكن هناك حرب استخباراتية تتكون من جيش من الذباب الالكتروني التابع لقطر وإيران هدفه شق الصف الوطني في اليمن مرتديةً ثوب الحكومة الشرعية.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق