الانتقالي الجنوبي بعدن ينظم أمسية رمضانية لمناقشة الوضع بالبلاد

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تحت شعار "صامدون"، نظمت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، أمسية رمضانية، برعاية  القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، بحضور المهندس عدنان الكاف، عضو هيئة الرئاسة، ورئيس لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس، والشيخ عبدالله الحوثري، رئيس القيادة المحلية بالمجلس بمحافظة أبين.

وأدار الأمسية الدكتور عبدالناصر الوالي، رئيس القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، ونائب رئيس لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس، حيث بدأت بقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الجنوب الأبرارـ ثم تحدث عصام عبده علي، نائب رئيس انتقالي العاصمة، مرحبًا بالحاضرين وهنأهم والشعب الجنوبي كافة بمناسبة شهر رمضان الفضيل، داعياً أن يعيده الله على الجميع بالخير واليُمن والبركات.

وتحدث عدنان الكاف، عن أبرز القضايا التي تهم المواطن الجنوبي ، ومايحدث من تطورات سياسية وعسكرية وأمنية، مشيراً إلى أن المجلس يدير هذه الأمور بكل ثقة وحنكة واقتدار.

وأضاف الكاف، أن المجلس الانتقالي بقيادة الرئيس القائد عيدروس ، حاضراً في كل مايخص أماني وتطلعات الشعب الجنوبي وبقوة، ويعمل في كل الجبهات والمجالات العسكرية والأمنية والسياسية والإنسانية سواءً على مستوى الداخل أو عبر الدبلوماسية الخارجية إقليمياً ودولياً.

وتناولت الأمسية،  مايدور اليوم في البلاد وخاصة الصمود البطولي والانتصارات العظيمة التي يسطرها أبناء الجنوب الأبطال في الجبهات القتالية الجنوبية وخاصة المشتعلة منها حالياً في الضالع ويافع وأبين وعلى حدود المسيمير.

وأثنى الحاضرون على جهود قيادة المجلس خاصة وأبناء الجنوب عامة في دعم هذه الجبهات بالمال والرجال والعتاد في مقابل ماتبديه ماتسمى بحكومة الشرعية من تخاذل واضح ومتعمد تجاه أبنائنا الأبطال في هذه الجبهات.

وتطرقت نقاشات الأمسية أيضاً إلى الوضع الإنساني والإغاثي، وحجم النازحين المهول في العاصمة عدن خاصة وعملية التدفق الكبيرة والمشبوه للمهاجرين غير الشرعيين من القرن الأفريقي .

كما طرح الأعضاء عدداً من المقترحات والتوصيات والاستفسارات حيث تكفل المهندس الكاف والدكتور الوالي بإيضاح جملة ماطرح من قبل المشاركين في هذه الأمسية.

تخلل الأمسية بعض الفقرات الفنية والأناشيد الحماسية المميزة من قبل زهرات الجنوب، قبل ان يختمها الشيخ محمد رمزو بالدعاء والابتهال إلى الله عز وجل بأن ينصر أبطالنا الجنوبيين في جميع الجبهات القتالية في الداخل والخارج، وأن يعم الأمن والأمان أرضنا الجنوبية وسائر بلدان العالم، وأن يرحم شهدائنا ويسكنهم الجنة ويشفي جميع الجرحى شفاءً عاجلاً.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق