السعودية تحمّل مليشيا الحوثي مسؤولية وقوع ضحايا من الأطفال

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أكدت المملكة العربية السعودية مضيها قدماً نحو بلوغ أفضل المستويات في تعزيز وحماية حقوق الإنسان، بما في ذلك تعزيز وحماية حقوق الطفل، انطلاقاً من مبادئها القائمة على الشريعة الإسلامية التي تحرم وتجرم انتهاك الحقوق، ودانت ما تقوم به ميليشيا الإرهابية من تجنيد للأطفال والزج بهم في جبهات القتال باليمن.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الدكتور بندر العيبان رئيس هيئة حقوق الإنسان في السعودية أمام الدورة ال79 للجنة حقوق الطفل في جنيف التي ناقشت تقريري المملكة الخاصين بالبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلق ببيع الأطفال وبغاء الأطفال واستغلال الأطفال في المواد الإباحية والبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل المتعلق باشتراك الأطفال في النزاعات المسلحة.
ونوه بأن المملكة اتخذت العديد من التدابير الرامية إلى تعزيز حماية الإنسان وحماية حقوق الطفل من أي انتهاك قد يتعرض له.. ودان - وفق بيان لهيئة حقوق الإنسان ما تقوم به ميليشيا الحوثي الإرهابية من تجنيد للأطفال والزج بهم في جبهات القتال باليمن. وقال إن ذلك يمثل السبب الرئيسي لوقوع الضحايا من الأطفال في ، مشيراً في هذا الصدد إلى أن نسبة الجنود الأطفال الذين يقاتلون في صفوف ميليشيات الحوثي تمثل ثلث قوام عناصرها.

وأضاف إن ممثلي الميليشيات الحوثية يهددون العائلات التي ترفض مشاركة أبنائها في التجنيد الإجباري ويتعرض آلاف الأطفال لانتهاكات جسدية ونفسية من خلال عمليات التجنيد، ولا توجد استجابات جادة من المجتمع الدولي لمنع هذه الظاهرة.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق