مقابل الإفراج..مليشيات الحوثي تجبر أهالي المختطفات على دفع فدية مالية كبيرة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

في جريمة جديدة تضاف إلى جرائمها، أجبرت مليشيا الانقلابية المدعومة من إيران، أهالي النساء الـ5 المختطفات على دفع فدية مالية قدرها 200 ألف ريال مقابل الإفراج عنهن.

وقامت المليشيات بالإفراج عن 3 محتجزات أطفال فيما لاتزال تتحفظ على سيدتين داخل سجونها الخالية من التهوية، ما أجبر إحداهن عن الإضراب عن الطعام .

وقالت رابطة أمهات المختطفين في بيان لها :" أن مليشيا الحوثي اختطفت سيدتين و3 فتيات أطفال ونقلتهن إلى إحدى سجونها الخاصة في مدينة الحديدة. 

وأكد البيان :"إن مليشيا الحوثي اختطفت فاطم أحمد شريبة (72 عامًا)، و جابرة حسن عواض (30 عامًا)، والطفلة حليمة قاسم حسن هبه(4 سنوات) و رحمة قاسم حسن هبه  (5 سنوات)، و فاتن طلال حسن هبه( 5 سنوات).

وذكرت الرابطة في بلاغ لها، أن المليشيا اختطفت النساء بعد توقيف الباص الذي كان يقلهن في نقطة الكدن، ومن ثم اقتادهن بشكل مهين إلى أحد المنازل التي استولت عليها وحولته إلى سجن للمواطنين.

وأشار البلاغ إلى أن المليشيات الحوثية احتجزت كلا من الحجة فاطم والسيدة جابرة في زنزانة دون تهوية في ظل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.

وأكد بلاغ الرابطة، أن المليشيات الحوثية سلبت أموال المختطفات، كما قامت بتعذيب المختطفات نفسيًا.

وذكرت الرابطة، أن الحجة فاطم أضربت عن الطعام داخل محبسها بالرغم من كبر سنها وإصابتها بأمراض مزمنة وحاجتها لتلقي العلاج بشكل فوري.

وناشدت رابطة المختطفين، المبعوث الدولي الضغط لإطلاق سراح السيدتين فاطم وجابرة وإعادتهم إلى أهاليهم دون قيد وشرط.

ودعت الرابطة، المفوضية السامية لحقوق الإنسان العمل بإلتزامها الإنساني والقانوني لإطلاق سراحهما.

كما طالبت الرابطة  نشطاء حقوق الإنسان وحقوق المرأة مساندتهم لإنقاذ السيدتين وكل النساء في .

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق