الشأن اليمني في عيون الصحف الخليجية اليوم الإثنين

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

سلطت الصحف الخليجية، اليوم الإثنين، الضوء على العديد من القضايا في الشأن اليمني على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية.
وركزت صحيفة البيان الإماراتية على المعارك في شمال الضالع مشيرة إلى أن جبهة مريس في شمال محافظة الضالع، شهدت أمس لليوم الثالث على التوالي، اشتباكات عنيفة.
وبحسب الصحيفة صد الجيش هجوماً عنيفاً لميليشيا في منطقة الزيلة، مكبداً الميليشيا خسائر فادحة، حيث سقط 115 قتيلاً من الميليشيا، فيما أعدم الحوثيون 31 من عناصرهم كانوا يريدون الاستسلام، بينما تمكنت قوات الحزام الأمني والمقاومة من تحقيق انتصارات هامة باتجاه محافظة إب ووصول هذه القوات إلى مديرية بعدان عمق محافظة إب لأول مرة، وهو ما يعني عزل محافظتي تعز وإب عن صنعاء وقطع إمدادات ميليشيا الحوثي إلى هذه المناطق.
واستعادت المقاومة بإسناد من قوات الحزام الأمني بمحافظة الضالع عدداً من المواقع العسكرية من قبضة الميليشيا الحوثية، التي كانت قد سيطرت عليها خلال اليومين الماضيين. حيث شهدت جبهات القتال منذ فجر أمس معارك ضارية على امتداد جبهات "القهرة، ويعيس، وزيلة" في مريس استطاعت قوات الحزام الأمني والمقاومة من التقدم على أكثر من محور، وكبدت الميليشيا الحوثية خسائر فادحة بالأرواح والعتاد حيث بلغ قتلاهم أكثر من 150 قتيلاً تناثرت أشلاؤهم على قمم الجبال وفي الشعاب والوديان.
وقالت مصادر لـ "البيان" إن ما حدث كان انتحاراً لميليشيا الحوثي، حيث دفعوا بأعداد كبيرة جداً إلى ساحة المعركة، وقتل منهم المئات حيث ما زالت جثثهم في الشعاب والوديان، وفي مواقع وحد أكثر من 50 جثة.
كما كبدت القوات المشتركة مليشيات الحوثي خسائر فادحة عند محاولة العشرات من عناصرها التسلل إلى مواقع سيطرة الجيش في الأحياء الشمالية والشرقية للحديدة.
وتحت عنوان" المليشيات تتساقط في حجة.. واشتباكات عنيفة في شمال الضالع" قالت صحيفة "عكاظ" السعودية: اندلعت معارك عنيفة خلال الـ12 ساعة الماضية بين الجيش ومليشيا الحوثي في مديرية مريس بشمال الضالع بعد أن حاولت التسلل إلى مواقع الجيش .
وأفاد مصدر عسكري لـ "عكاظ" بأن المليشيا دفعت بتعزيزات كبيرة إلى مناطق التماس وتخوض معارك مع الجيش ووصلت أكثر من ثلاثة ألوية إلى مديريتي مريس والعود لدعم المقاومة والقوات المرابطة هناك، متوقعا أن تشهد الساعات القادمة نتائج إيجابية. وأعلن محافظ الضالع اللواء علي مقبل، أثناء زيارته للخطوط الأمامية أمس حالة النفير في أوساط الألوية العسكرية، ووجه بسرعة تحرير مديريات مريس ودمت وحمك والعود قعطبة، مشيدا بمقاومة القبائل التي تصدت لهجمات الحوثي في تلك المديريات.
وتحت عنوان" أسبوع حاسم للجنة إعادة الانتشار في الحديدة" نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر حكومية في لجنة تنسيق إعادة الانتشار أن الفريق الحكومي في اللجنة وافق خلال اجتماعه الأحدث يوم السبت على الخطة المحدثة للجنرال الأممي وكبير المراقبين الدوليين مايكل لوليسغارد، في شأن إعادة الانتشار في المرحلة الأولى من ميناءي الصليف ورأس عيسى.
وذكرت المصادر بحسب الصحيفة أن الاجتماع بين الفريق الحكومي ولوليسغارد كان إيجابيا فيما يتوقع أن يتكرر الاجتماع غدا (الثلاثاء) لحسم كافة النواحي المتبقية في الخطة بشكل نهائي، على أن يبدأ تنفيذ عملية الانسحاب الحوثي من الميناءين خلال أسبوع من الموافقة النهائية عليه.
وتقتضي الخطة الأممية لإعادة الانتشار من ميناءي رأس عيسى والصليف انسحاب القوات الحوثية من الميناءين مسافة 5 كيلومترات إلى الشرق منهما، مع عملية التأكد من نزع الألغام وتحقق الانسحاب بإشراف ثلاثي يضم الفريق الأممي وممثلي الحكومة والجماعة الحوثية في لجنة تنسيق إعادة الانتشار التي يترأسها لوليسغارد.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق