كتائب عسكرية جديدة لدعم جبهات القتال في شمال الضالع

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

وجّه اللواء علي مقبل، محافظ الضالع، اليوم السبت، بتجهيز كتائب عسكرية جديدة لدعم جبهات القتال في شمال المحافظة، بهدف طرد مليشيا من بعض المناطق التي ما زالت توجد فيها.

وعقد مقبل اجتماعات ولقاءات موسعة مع القيادات العسكرية والأمنية والمقاومة وقيادات السلطة المحلية، لمناقشة الأوضاع الأمنية في جبهتي مريس دمت وحمك العود بالمحافظة.

ووجّه المحافظ الذي يشغل أيضاً قيادة محور الضالع العسكري بتجهيز عدد من الكتائب القتالية من اللواء ٣٣ مدرع واللواء الأول مقاومة واللواء ٨٢ مشاة، لدعم جبهات القتال في مريس والعود.

وزار مقبل الخطوط الأمامية في جبهة مريس- دمت، تفقد خلالها أحوال المقاتلين وسير العمليات القتالية وتلمس أوضاع الجبهة.

كما تفقد معسكر الصدرين والتقى قيادة اللواء ٨٣ مدفعية واللواء الرابع احتياط، وضباط وصف وجنود وقيادات المقاومة الشعبية في مريس وقيادة عمليات اللواء الخامس عمالقة.

وحث القيادات العسكرية على الصمود والثبات لمواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وأكد أن الضالع أعلنت نفيرها كاملة ملتحمة بجبهة مريس دمت وحمك العود قعطبة، وأن المحافظة لبت نداء الواجب الوطني، حيث قدمت وما زالت تقدم حتى اللحظة أغلى ما تملك من فلذات أبنائها، معلنة النفير العام في مواجهة الحوثيين.

وتشهد عدد من الجبهات في مريس والعود وحمك والحشاء شمال وغرب الضالع مواجهات عنيفة بين مليشيات الحوثي من جهة وقوات مشتركة من الحزام الأمني والجيش والمقاومة من جهة اخرى والتي كبدت المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد خلال الأيام القليلة الماضية.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق