المجلس الانتقالي ينعي المناضل مقبل بكلمات مؤثرة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

أصدر المجلس الانتقالي الجنوبي اليوم الجمعة، بياناً نعى فيه وفاة المناضل والسياسي الوطني البارز علي صالح عباد مقبل.

واعتبر المجلس الانتقالي في بيانه أن رحيل المناضل مقبل خسارة فادحة فقد فيها الجنوب مناضلاً صلباً، تميز مبكراً بشخصية ثورية وسياسية رافضة للظلم والضيم والقهر، كما تميز بالثبات والبساطة في حياته كمناضل وسياسي حمل هموم شعبه وقضية وطنه.

وأكد المجلس أنه لا يمكن حصر أدوار ومواقف الفقيد الحافلة بالنضال والعطاء السياسي المشّرف منذ مطلع ستينات القرن الماضي حينما كان ضمن الرعيل الأول لثورة أكتوبر المجيدة ضد الاستعمار وعملائه، بل إنه كان أول المتمردين على واقعه العائلي معلناً اصطفافه إلى جانب شعبه وقضية وطنه الواقع تحت نيران الاحتلال. 

ووصف المجلس المناضل مقبل بصوت الحق والحكمة والرجل الصلب العصي على الكسر والذي عاش حياته برغم كل معاناتها مترفعاً زاهداً ورافضاً لكل الإغراءات مختطاً لذاته طريقاً وطنياً نزيهاً أوصله إلى قلوب الناس.

وشدد المجلس على أن الجنوب خسر برحيل المناضل مقبل هامة سياسية كبيرة في وقت هو فيه بأمس الحاجة إلى شخصيات وطنية بحجم المناضل كعقل وحكمة وشجاعة ووطنية.

ونقل البيان تعازي قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بهذا المصاب الجلل إلى شقيقه المهندس سالم صالح عباد وأولاده وأسرته وأهله وذويه كافة، داعياً الله أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة وأن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق