الحوثيون يسعون لابتكار خطط جديدة لنهب الإيرادات

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تسعى مليشيات الانقلابية جاهدة إلى تكثيف عمليات نهب وسرقة مقدرات الوطن، وتحاول من حين لآخر ابتكار سبل جديدة لنهب إيرادات الدولة، الأمر الذي وصل إلى تصاعد الخلافات بين القيادات الحوثية.
وأفادت وسائل إعلام تابعة للمليشيات بأن المكتب التنفيذي الحوثي بمديرية الرجم التابع لمحافظة المحويت ناقش اليوم الثلاثاء آليات تنمية الإيرادات، بما في ذلك تفعيل الأوعية الإيرادية للضرائب وزكاة القات ورسوم الأسواق وفرز النقل وتحصيل غلول أراضي وعقارات الدولة الزراعية وأراضي الأوقاف العقارية.
وتتنوع أساليب وسياسة التجويع والحصار الداخلي الذي تفرضه المليشيات الحوثية على الشعب منذ انقلابها، واستهدافها لأساسيات الحياة في الأسواق المحلية، وفتح باب السوق السوداء التي تدر مئات المليارات شهريًا تستحوذ عليها قيادات المليشيات من وراء بيع المحروقات، ومسروقات المواد الطبية والغذائية المنهوبة، عبر ممارسة الابتزاز والمضايقات ضد المنظمات الإغاثية والإنسانية العاملة في .
وكان برنامج الأغذية العالمي قد كشف مؤخرًا بالأدلة عن سرقة مليشيات الحوثي الانقلابية لـ60% من المساعدات الإنسانية المقدمة للمواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، واصفًا هذه الممارسات بـ"سرقة الغذاء من أفواه الجوعى".
وكشف مصدر مسؤول في إدارة مركز المعاقين حركيًا بمحافظة الحديدة عن قيام المليشيات بنهب ٢٤٨ مليون ريال من مخصصات المركز المقدمة من المنظمات الدولية للمعاقين، الأمر الذي حرم ٢٣.٨٤٩ شخصًا يعانون من الإعاقة الحركية من الاستفادة من المركز.
ووصل الأمر بالمليشيات إلى قيامها بسرقة أعضاء بشرية وأنسجة من جرحاها الذين يتم نقلهم إلى مستشفيات صنعاء، حيث كشفت المنظمة اليمنية لمكافحة الإتجار بالبشر عن أن المليشيات تجهِز على معظم الجرحى وتتخلص منهم للحصول على أعضائهم، مستغلة إصاباتهم في جبهات القتال.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق