رئيس خفر السواحل: مستعدون لتأمين موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

جدّد رئيس مصلحة خفر السواحل اللواء الركن خالد القملي، التأكيد على استعداد وجاهزية المصلحة لاستلام مهام تأمين موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى.

وقال القملي في مقابلة مع بثّتها قناة "أبوظبي" مساء الجمعة: "مصلحة خفر السواحل تأسّست في عام 2002 بإمكانيات محدودة، وتم تقسيم السواحل البالغة 2500 كيلو متر إلى ثلاثة قطاعات، وهي قطاع خليج عدن، وقطاع البحر الأحمر، وقطاع البحر العربي".

وأضاف: " في الوقت الحالي ونتيجة انقلاب مليشيا ، لا يستطيع تأمين الحدود البحرية بشكل كامل.. لكنّ مصلحة خفر السواحل اليمنية بالتعاون المشترك مع والدولي باتت تؤمّن أغلب تلك المساحة البحرية، وتمكنت من ضبط العديد من محاولات تهريب الأسلحة والمخدرات والبشر".

وحول عمليات التهريب التي تتم عبر المرافئ اليمنية، أوضح اللواء القملي أنّ تأمين السواحل والمرافئ والجزر اليمنية من صميم مهام المصلحة، مشيراً إلى أنّ المرافئ (وهي مراكز صغيرة لدخول الزوارق وبيع الأسماك) كثيرة، وكانت المصلحة قد أعدّت خطة قبل الحرب لتأمينها، وتقوم حالياً بتنشيط تلك الخطة.

وأوضح أنّ تأمين هذه المرافئ أمر مشترك بين مصلحة خفر السواحل ووزارة الثروة السمكية ووزارة النقل.

وكشف "القملي" أنّ هناك قيادات عسكرية لم تقم بتسليم بعض المراكز والمعسكرات التابعة للمصلحة، لافتاً إلى أنّ موازنة وإمكانيات المصلحة بعد الحرب باتت شحيحة ولا تكاد تُذكر.

وتابع: "قطاع البحر العربي تأسّس في 29 نوفمبر 2018 ويضم أربعة محافظات، هي والمهرة وشبوة وسقطرى" مبيّناً أنّهم في إطار استكمال استلام حضرموت والمهرة، وسيتم في الخطة التالية استلام شبوة ثم سقطرى.

وفيما يتعلق بمستجدات السفينة الإيرانية "سافيج" التي ضُبِطَت في أواخر العام الماضي في المياه الإقليمية الإرتيرية، أعلن اللواء القملي أنّها كانت أشبه بغرفة عمليات تدير عمليات التهريب وتقدّم دعماً عسكرياً ولوجستياً للحوثيين وتنقل خبراء عسكريين إليهم.

واختتم اللواء القملي المقابلة بقوله: "كنا ولازلنا نطالب إرتيريا وبعض دول القرن الإفريقي بمنع استخدام دولهم وجزرهم لعمليات التهريب المنظم واستعمالها كقاعدة انطلاق لدعم مليشيا الحوثي الانقلابية، كما طالبنا المجتمع الدولي بالتدخل والضغط على تلك الدول لمنعها من تلك التصرفات التي تهدد أمن واستقرار اليمن والمياه الإقليمية".

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق