مليشيا الحوثي تجبر عائلات الحوك على النزوح خارج الحديدة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

نزح عددٌ من العائلات من منازلها في حي المنظر التابع لمديرية الحوك جنوبي الحديدة إلى مناطق بعيدة خارج المدينة.

جاء ذلك بسبب القصف العشوائي الذي تشنه مليشيات الانقلابية يومياً على منازلهم بشكل مكثف وعشوائي. 

ونقل المركز الإعلامي لألوية العمالقة - الساحل الغربي عن نازحين قولهم - اليوم السبت - إنّهم تركوا منازلهم وغادروا الأحياء السكنية وأخذوا ما يستطيعون من آثاث وملابس ومقتنيات وبخاصةً بعد أن أصابهم اليأس من توقف مليشيا الحوثي عن قصف منازلهم.

وأضاف النازحون أنّ عشرات الضحايا من السكان سقطوا جرّاء الجهمات الحوثية دون أن تتدخل الأمم المتحدة لإنقاذهم، وأعربوا عن استيائهم من التخاذل والصمت الأممي جراء ما يتعرضون له من القصف العشوائي والقنص المباشر والتنكيل بهم من قبل المليشيات.

وطالب سكان الحديدة، الأمم المتحدة وكافة المنظمات الحقوقية بالتدخل لإنقاذهم من بطش الحوثيون.

وأمس الجمعة، قصفت مليشيا الحوثي الأحياء السكنية ومنازل المواطنين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، وقالت "سيدة" إنّ المليشيات قصفت منزلها بالقذائف، واخترقت إحداها السقف ما أدّى إلى تضرُّر أجزاء كبيرة منه واحتراق الأثاث والمقتنيات التي يمتلكونها بداخله. 

وأضافت أنّ المليشيات الإجرامية لم تتركهم يعيشون بسلام وتعمدت على تشريدهم من منازلهم مرات كثيرة، لافتةً إلى أنّه كلما قرر السكان العودة إلى منازلهم عاودت المليشيات قصفها بكل وحشية.   

وتواصل المليشيات، انتهاك اتفاق السويد الموقع في 13 ديسمبر الماضي، وتضمّن بنوداً على الوضع في الحديدة، منها إعادة انتشار للقوات من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ، وإزالة جميع المظاهر العسكرية المسلحة في المدينة، إنشاء لجنة تنسيق إعادة انتشار مشتركة ومتفق عليها برئاسة الأمم المتحدة، وتضم أعضاء من الطرفين، لمراقبة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار.  

ومنذ ذلك اليوم، ارتكب الحوثيون 760 خرقاً للاتفاق حسبما أعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده مجلي الذي أوضح أنّ المليشيات لم تكتفِ بقصف المدارس والمستشفيات بل قصف منازل المواطنين في مدينة حيس والتحيتا، فضلًا عن استهداف مطاحن الغلال في البحر الأحمر.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق