مليشيا الحوثي تقصف مواقع العمالقة في مديرية التحيتا بالحديدة

المشهد العربي 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

قصفت مليشيا الانقلابية، اليوم الجمعة، مواقع قوات ألوية العمالقة في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة والقذائف.

وأفاد المركز الإعلامي لـ"العمالقة" بأنّ المليشيات أطلقت قذائف الهاون وقذائف الهاوزر والنيران بسلاح الرشاش ومن سلاح 14.5 والبيكا بشكل عشوائي. 

وتواصل المليشيات، انتهاك اتفاق السويد الموقع في 13 ديسمبر الماضي، وتضمّن بنوداً على الوضع في الحديدة، منها إعادة انتشار للقوات من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ومدينة الحديدة إلى مواقع متفق عليها خارج المدينة والموانئ، وإزالة جميع المظاهر العسكرية المسلحة في المدينة، إنشاء لجنة تنسيق إعادة انتشار مشتركة ومتفق عليها برئاسة الأمم المتحدة، وتضم أعضاء من الطرفين، لمراقبة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار.

ومنذ ذلك اليوم، ارتكب الحوثيون 760 خرقاً للاتفاق حسبما أعلن الناطق الرسمي للقوات المسلحة العميد عبده مجلي الذي أوضح أنّ المليشيات لم تكتفِ بقصف المدارس والمستشفيات بل قصف منازل المواطنين في مدينة حيس والتحيتا، فضلًا عن استهداف مطاحن الغلال في البحر الأحمر.

وكان وزير الإعلام معمر الإرياني قد طالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم من مليشيا الحوثي وإجبارها على الانصياع للقرارات الدولية والاتفاقات الموقعة لإنقاذ الفرصة الأخيرة للتسوية السياسية، مؤكداً أنّ الحوثيين لا يؤمنون بالحلول السياسية ولا يلتزمون بما جاء في الاتفاق.

وقال إنّ الحوثيين تنصلوا من التزاماتهم ويسعون إلى الاستفادة من الهدنة الموقعة مع الجانب اليمني في ديسمبر الماضي للإعداد لجولة جديدة من الحرب، موضحًا أنّ يواجه حالياً حرباً اقتصادية ساهمت في خسارته حوالي 100 مليار دولار جراء نهب مؤسسات الدولة وإنشاء اقتصاد موازٍ لتمويل الحرب من قبل جماعة الحوثي.

وكشف الوزير أنّ الحوثيين قاموا بإنشاء الأسواق السوداء لبيع المشتقات النفطية والعبث بالعملة الوطنية والتسبب في انهيارها عقب إفراغ خزينة البنك المركزي اليمني في صنعاء وإيقاف رواتب موظفي الدولة، وهو ما انعكس سلباً على كافة مناطق اليمن بما فيها المناطق المحررة واصفا هذه الممارسات بـ"المشينة" باعتبارها أوصلت اليمن إلى ما هو عليه اليوم من وضع متردٍ.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق