اخبار حضرموت - العريسان الـ15 والـ16 يقضيان ليلتهما في السجن بعد أن وقعا بقبضة رجال قطاع المنصورة - #حضرموت #اليمن

المندب نيوز 0 تعليق 20 ارسل تبليغ

???? القراءة الصوتية

عدن(المندب نيوز )علاء بدر

تمادى قبل قليل رفاق لعريسين اثنين باستخدامهم الأسلحة النارية في حفلي زفاف لتتدخل كتيبة الاحتياط الثانية وقطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي لإنهاء العنف في الحفلين.
أفاد بذلك مصدر مهم في قطاع المنصورة وزاد أنه ما إن سمعت أسود القطاع بإطلاق النار، حتى هبَّت لإيقاف العريس المدعو بـ (م. ع. هـ) الذي كان يُطرب فرحاً أثناء وصول الأسود إليه، مضيفاً المصدر قائلاً “ها هو العريس (الخامس عشر) سيقضي ليلته في القفص الحديدي في سجن البحث الجنائي بدلاً عن القفص الذهبي، ثم ستتخذ ضده الإجراءات القانونية”.
وأما العريس السادس عشر فكشف عنه مصدر أمني في كتيبة الاحتياط الثانية بقوله “لم يلتزم مواطن يدعى “ر. م. ث” بما تحظره مواد القانونين النافذين رقم (40) لسنة 1992م بشأن تنظيم حمل الأسلحة النارية والذخائر والاتجار بها، وكذا رقم (12) لسنة 1994م من قانون الجرائم والعقوبات، مردفاً بأن موكبه احتفل بزفافه بأن أمطر الجو برصاصات حية أفزعت الناس في منازلهم والمارين من حولهم.
وبيَّن المصدر أن المواطنين أبلغوا عن الاستهتار الذي اقترفه ذلك الموكب بإطلاق النار، وهو ما الأمر الذي استجاب له القائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية فأرسل رجال من الكتيبة لإيقاف العريس السادس عشر في المنصورة وإرساله إلى سجن البحث الجنائي ليبيت ليلته في السجن.
من جانب آخر وتزامناً مع النجاح الكبير لحملة منع الرماية بالذخيرة الحية في المناسبات والأعراس بمديرية المنصورة، دعا العقيد رمزي محمد قاسم مُمثل الجانب المجتمعي في الحملة الأمنية جميع الحاضرين إلى عدم إطلاق الرصاص في حفل زفاف ابنه (أرحب) يوم غدٍ الاثنين الموافق للواحد والثلاثين من ديسمبر الجاري.
وشدد العقيد رمزي قاسم على الحاضرين بإخلاء مسؤوليته من إطلاق النار في الحفل، متبرأً من أي شخص سيستخدم السلاح الناري في موكب زفاف نجله، وهو الأمر الذي لقيَ ترحيباً كبيراً لدى المدعوين للحفل.

النقرات 30

المصدر : المندب نيوز

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق