اخر اخبار اليمن - مسؤول سابق يوجه رسائل مؤثرة لقيادة وادي #حضـرموت بشأن ثورة الجياع

عدن تايم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

عدن تايم / خاصوجه مسؤول حكومي سابق في محافظة ، رسائل سياسية وإنسانية إلى قيادة السلطة المحلية والقيادة العسكرية في وادي وصحراء حضرموت، بشأن الأوضاع الصعبة والاحتقان والغليان الشعبي في حضرموت.

وقال وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء سابقاً اللواء سالم سعيد المنهالي، في رسائله الموجهة وكيل حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش وقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء صالح طيمس، إن أطراف كثيرة دولية وإقليمية تراقب عن كثب ثورة الجياع التي تجتاح المحافظات الجنوبية عامة وحضرموت خاصة، نتيجة تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية في المحافظات الجنوبية التي بلغت حد الازدراء ونحن وأنتم وغيرنا من الشاهدين على سوء هذا الحال الغير مسبوق بعد المجاعة في أربعينيات القرن الماضي نتيجة الحرب العالمية الثانية. 

وأضاف المنهالي: هؤلاء الحشود الغفيرة التي تتجمهر أمام بوابة الديوان الحكومي هم أولادكم وبناتكم واخوانكم من المكلومين الذين لا حول لهم ولا قوة غير التعبير سلمياً  عن سخطهم إلى ما آلت إليه الأمور من ضرر بليغ واضح أصاب القوم في أمنهم ومعيشتهم ومستقبل أولادهم المجهول، وبدون أدنى شك أنتم من هذه الجموع الغاضبة وهم منكم ويقع على عاتقكم العبئ الأكبر، إنكم في رأس هرم القيادة وهنا يصنع التاريخ قياداته الوطنية وكونوا إلى جانب جماهيركم وتأكدوا أن مطالبهم مشروعة بشهادة الأمم المتحدة وكل المنظمات الدولية والإقليمية.

وتابع قائلاً: إنه من باب الإنصاف كم أثلج صدري وصدور كثيرين قد لا تعرفونهم وهم عرفوكم من موقفكم النبيل صباح هذا اليوم باستقبال هذه الحشود والتضامن معها كانت لفتة كريمة مسؤولة تمنيتها لكم وكشفت جلياً ما تخفيه الصدور من محبة وتعاطف مع جمهوركم، لفتة تستحق الثناء والتقدير وهذا عشمنا وعشم جماهيركم فيكم وهذه المواقف سوف يسجلها لكم التاريخ في أنصع صفحاته، ولنأخذ عبره ممن سبقونا الذين تطاردهم لعنات المكلومين والمظلومين إلى يومنا هذا.

وذكر أن التاريخ سجل الخالدين ولا مكان فيه لضعفاء النفوس، واحرصوا ثم احرصوا بكل شفافية على أهلكم واخوانكم وأولادكم باعتبارهم كنز الدنيا الذي لا يفنى تتوارثه الأجيال إلى ذلكم اليوم وما سواه فهي رتوش تزين وتشين والثوابت لن تتغير إطلاقاً، وطالبهم بقوله: الأخوة الأفاضل تكرموا مشكورين بإطلاق سراح الموقوفين فوراً، هذه هي الخطوة الثانية التي ينتظرها منكم جمهوركم والمواقف تصنعها الرجال وأنتم قدها.

وأختتم اللواء سالم سعيد المنهالي حديثه بالقول: هؤلاء لا ذنب لهم غير الفقر الذي حل بكل بيت ( ثورة الجياع )، واسأل الله أن يوفقكم لما فيه صلاح واستقرار ورفاه  الوادي وأهله، والأعمال تحسب بالخواتيم أحسن الله خواتيمنا في الأمور كلها.

المصدر : عدن تايم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق