اخر اخبار اليمن - سياسي وحقوقي جنوبي يحذر من تسييس القضايا الإنسانية

عدن تايم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

عدن تايم / خاصدعا رئيس مركز عدن للرصد والدراسات والتدريب قاسم داؤود، المنظمات المدنية المستقلة حقاً إلى اعتماد المهنية والمعايير الدولية في عملها على ملف حقوق الإنسان  وقضايا الانتهاكات والخروقات المرتكبة من أطراف الحرب والتي طالت المدنيين.

وفي ندوة إعلامية نظمتها اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان – عدن، بمناسبة إصدار تقريرها الخامس، قال داؤود: إن التسييس للقضية التي نشهد أسوأ صورها اليوم سواء من الهيئات المحلية أو الدولية التي جيرت المسألة لحسابات سياسية وأيديولوجية وجعلت منها أداة للضغط والابتزاز لخدمة مشاريع ومصالح لا صلة لها بالوضع الإنساني المتدهور وإنهاء الحرب، تعد بحد ذاتها جرائم وسلوكاً منحرفاً وضاراً.

وأضاف: أن وقوع ممثلي هيئات دولية كان يعول على دورها في هذه الانحرافات سيكون له نتائج وخيمة على أكثر من صعيد، ولهذا فإننا كمنظمات حقوقية ندعو إلى تصحيح هذه الأخطاء والانحرافات حفاظاً على مكانة ودور وسمعة تلك المؤسسات.

واعتبر أن إشارة تقرير اللجنة الوطنية لموضوع العلاقة مع المنظمات المدنية، ربما لا يعكس واقع الحال، وكان ينبغي أن يكون التقرير شفافاً بعرض الحقيقة كما هي، بدلاً من الصورة الوردية التي قدمها، داعياً اللجنة إلى الانفتاح واعتبار المنظمات المدنية شريكاً وليس تابعاً وملحقاً.

المصدر : عدن تايم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق