اخر اخبار اليمن - أبرز ما دار في أمسية الانتقالي على شرف ابناء عدن"مخاوف وتطمينات"

عدن تايم 0 تعليق 10 ارسل طباعة تبليغ

عدن تايم / خاص :تحدث عدد من ابناء عدن وكوادرها في الامسية التي نظمتها القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن الليلة الماضية واستمرت نحو الثلاث ساعات استمع اللواء عيدروس الزبيدي لهم باصغاء وقلب مفتوح وعلى الرغم من بعض الطروحات الشخصية والمعاناة جراء التقاعد القسري المبكر وسنوات التهميش التي طالت ابناء الجنوب عامة .
كما جرى تناول عدد من القضايا في الهم العام ومخاوف من القادم وما يقلق الجنوبيين .

متحدث عبر عن خشيته من توافد ٥ مليون يمني الى عدن ولفت الى ان هذا الوجود  الهائل وصفه كتاب شماليون ولوحوا بان غزو الجنوب من الداخل سيكون بواسطتهم في اشارة الى هذا الجيش المتخفي حسب وصفه.

ودعا متحدثون الى تحريك المياه الراكدة في النقابات والانتباه الى ايرادات عدن التي أخذت طريق النهب بصورة فاضحة.

وانتقد متحدثون وسائل الاعلام للانتقالي والجنوبي وقالوا مازال ضعيفا وينبغي ايلاءه اهمية كبيرة مشيدين بدور الناشطين في التواصل الاجتماعي في نصرة القضية الجنوبية والرد على مطابخ العدو.

ودعا متحدثون احياء لجان الدفاع في الاحياء لرصد حركات الشارع واي طارئ ومواجهته واستبدال التسمية بلجان حماية المجتمع وقالوا ينبغي ان يكون المجلس جاهزا لاستلام السلطة ومطالبة المجلس الانتقالي بتصحيح ثقافة سائدة منذ استلام الجبهة القومية في اقصاء الاخرين والاخذ بنضالات الرعيل الاول.

وكشف متحدثون عن تنصيب شماليين هاربين من صنعاء في مناصب في عدن وشركة النفط انموذجا وقال احدهم : ابناء عدن محرمون من استحقاقات والمتقاعدين في مقدمتهم .

كما إكد متحدث على أهمية توفر رؤية سياسية واقتصادية وامنية على طريق استعادة الدولة ومطالبة الانتقالي بورشات شبابية يرعاها الانتقالي والاهتمام بالمبعدين والمتقاعدين والاستفادة من قيادات عسكرية وحل مشاكلهم.

ودعا متحدثون الى وضع حد للبلاطجة من مدعي المقاومة وظاهرة في الشيخ عثمان انموذجا في ابتزاز هؤلاء التجار.

ورد اللواء الزبيدي على العديد من المخاوف والمقترحات وطمأن الجميع على الدولة الجنوبية القادمة تستدعي التفاف كل ابناء الجنوب وبذلك كل تلك ستبدد باستعادة دولتهم مطمئنا الحضور على اعادة الوجه الحضاري والمشرق لعدن والعيش الكريم الذي عاشه جيل الخمسينيات.

المصدر : عدن تايم

أخبار ذات صلة

0 تعليق