اخر اخبار اليمن - محلل سياسي :إعداد الشرعية لفعالية اكتوبر على طريقة "تخفيض الرواتب واجب"

عدن تايم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

عدن تايم / خاص :قال كاتب ومحلل سياسي جنوبي ان اعداد الشرعية لفعاليات أكتوبر هذه المرة تمثل قمة الاستهتار بحقوق الناس ، تريد استفتاء شعبي لها على طريقة  " تخفيض الرواتب واجب " فشل تنصيبها تمثيلا للحراك في مؤتمر الحوار ومخرجاته.. وأعتقدت أنها بالتجويع وأنهيار العملة ستنصب حراكا جماهيريا يؤيد مشروعها ويستر فسادها .

واوضح الكاتب والمحلل السياسي صالح محمد الدويل ان الشرعية وجدت ظالتها باسم الحراك الجنوبي في حراكيين اشترتهم أو اعماهم حقد " أين موقعي "  واستنسخت بعضهم وصرفت على بعضهم ارتضوا أن يكونوا  " كلاب فتات كلاب المال العام " ، علها تعلق اوساخها وفشلها وفسادها بمشجب الحراك الجنوبي ، واعتقادا منهم أن جماهير الحراك مغفلة مستغفلة مشيرا الى  استعجالهم حيث شكلوا لجنة تحضيرية منذ قرابة الشهر للإعداد لها علهم يستطيعون انجاز مقاولة "كلاب المال العام".

واعرب الدويل عن احترامه لأسماء بعضهم بمقدار انتمائه للحراك، وقال: لكن من ارتضوا أن يكونوا كبينات دفع مسبق فلن يضروا إلا انفسهم  .. أما  الحراك فلن يضروه فهو " كطائر الفينيق" كلما احترق وتاكد صائده انه مات انبعث من رماده طائر فينيق جديد. 

وتساءل الدويل في تحليل سياسي كتبه اليوم :  ماذا سيقول حراك الشرعية  للشعب الجائع الذي لم يعد راتب الموظف يفي ب " الروتي" ... على من سيلقون مسؤولية الانهيار في العملة؟ ..من المسؤول عن الجوع ؟ من المسؤول عن ..وعن ..وعن ..وعن ؟

وتابع القول:  الشعب لم يعد غبيا تحركه الاسماء ، صار يقرا العنوان وعنوان مرسلة ويعرف محتوى الرسالة ، ولن تستغفله شعارات استقلال ستأتي بها الشرعية لكن عبر المرور أولا بباب مشيرا ان الشرعية ستجمع  باسم الحراك الجنوبي في فعالية اكتوبر كل ماتستطيع وسترفدهم بعسكر اضطرتهم الحاجة للتجنيد  وسيتولى دواشينها التسويق ، علها تستر عورة لم يعد بالامكان سترها مهما كان التسويق الاعلامي.
 
وختم الدويل تحليله " سيحملون التحالف المسؤولية ، والحق ان للتحالف مسؤولية لن ينكرها احد،  لكنه غير مسؤول أن يسكب ثروته في غربال شرعية لا تهتم بشعبها بل ؛ كل اهتمامها بما  تصبه في إناء  العيسي وشركاه من " امعواقب"  بحجة تسديد تكاليفه في تحرير عدن !

المصدر : عدن تايم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق