اخر اخبار اليمن - وزير يمني يكشف حقيقة إطلاق سراح أبناء وأقرباء علي عبدالله صالح من قبل #الحـوثيين

عدن تايم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

عدن تايم / خاصكشف وزير يمني في حكومة أحمد عبيد بن دغر قبل قليل حقيقة الأنباء المتداولة عن إطلاق سراح أبناء وأقرباء الرئيس السابق علي عبدالله صالح من قبل الميليشيات الحوثية في صنعاء .

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تغريدات على صفحته في تويتر أن تلك الإنباء عارية عن الصحة ، ونفى كل ما يتداول بشأن إطلاق سراح أبناء وأقرباء صالح .

وأفاد في تغريدة : "جميع أبناء واقرباء الرئيس السابق صالح ما زالوا مختطفين في معتقلات المليشيا الحوثية، ولا صحة للانباء التي تتحدث عن الافراج عنهم،كما لا ينبغي أن يكون هذا الملف مادة للمزايدة السياسية وتضليل الرأي العام ، الموضوع انساني في المقام الاول لمواطنين يمنيين ذنبهم انهم ابناء رئيس دولة سابق".

واضاف في أخرى : "الافراج عن ابناء واقرباء الرئيس السابق على عبدالله صالح المختطفين منذ انتفاضة ديسمبر الماضي قرار بيد المليشيا الحوثية وحدها ، وانتقالهم خارج مناطق سيطرة المليشيا يمكن ان يتم "برا" كما حدث سابقاً،ولا ينبغي تسويقه كعقبة أو مبرر للجريمة او مسوغا لعدم الافراج عنهم واستمرار اعتقالهم".

وتابع الإرياني : "ملف الافراج عن كافة المعتقلين في سجون المليشيا الحوثية أولوية بالنسبةللرئيس هادي والتحالف ، توجيهات فخامة الرئيس هادي لوفده المفاوض في جنيف اعتبار قضية الافراج عن اقرباء رئيس الجمهورية السابق أولوية ، تأكيد على هذا الموقف والنهج الثابت،رغم التلاعب بالملف وتضليل الرأي العام".

وأختتم بالقول : "تنفيذا لتوجيهات الرئيس هادي فإن الحكومة ملتزمة بالعمل على الافراج عن كافة المختطفين السياسيين وفي مقدمتهم وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي واللواء فيصل رجب واللواء ناصر منصور هادي والاستاذ محمد قحطان،وكافة المعتقلين السياسيين والاعلاميين والنشطاء في سجون المليشيا الحوثية".

وكانت أنباء تداولت يوم السبت عن قيام الحوثيين بالإفراج عن أبناء واقرباء صالح بصنعاء ونشروا صورة متداولة بشأن ذلك ، فيما ذكرت وسائل إعلام أخرى أن هناك تفاهمات للإفراج عنهم خلال الأيام القادمة .

المصدر : عدن تايم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق