اخر اخبار اليمن - رئيس الانتقالي يبعث برسالة سلام من عدن الى جريفيتس: سنكون ليس بعيدين عن الطاولة في جنيف ولكن قريبين جداً على الارض

عدن تايم 0 تعليق 10 ارسل طباعة تبليغ

عدن تايم / خاص :بعث رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالعاصمة عدن أ.د. عبدالناصر الوالي الى السيد مارتن جريفيتس المبعوث الامني الى قال له فيها :
تذكر وانت تجلس غداً على طاولة الحوار من اجل حل الأزمة اليمنية ان هناك شعب في الجنوب لم يمثل على الطاولة وانتم تنوون ان تناقشوا امر حربه وسلامه.. نحن موجودون ياعزيزي على الارض استمع الى صوتنا هناك في عدن وفِي كل أراضي الجنوب شعب واحد ولسان حال واحد ولو اختلفت المواقع.. غداً نحن معكم ليس بعيدين على الطاولة في جنيف ولكن قريبين جداً على الارض في عدن حيث سيحسم امر الحرب والسلام لانه بالنسبة لكم مهمة وقضية وبالنسبة لنا حياة وارادة.

وتناول الوالي في رسالته سلسلة من الاحداث التي مر بها شعب الجنوب وذاق مرارة السنين بسبب وحدة طوعية فشلت وأنتجت كل هذا الموت والدمار للشعبين والبلدين.

نص الرسالة

رسالة سلام من عدن.
غداً سيخرج شعب الجنوب مرة اخرى سلمياً ليوصل رسالته السلمية إليك والعالم. خرج شعبنا عشرات بل مئات المليونيات السلمية وبصدور عارية في زمن الرئيس الذي ولى علي عبدالله صالح وانتفض مرتين في حربين فرضت عليه عسكرياً. كان كل هدفنا ان نسمع صوتنا للإقليم وللعالم حتى يعمل معنا لكي نؤمن حل عادل وسلس متفق عليه وبالتراضي بما يحافظ على مصالح الشعبين الشقيقين في الشمال والجنوب ويوفر امن واستقرار وتنمية وازدهار للدولتين ويحافظ على ممرات التجارة الدولية وحركة الملاحة العالمية.اليوم انا على ثقة إنكم تملكون كل المعلومات وتعرفون تفاصيل التفاصيل وأكاد اجزم إنكم تعون جيداً اين تكمن المشكلة ولديكم تصور واضح عن ماهية الحلول. اليوم انا على قناعة إنكم تعملون بجهد وحكمة لإيجاد حل صحيح دائم ومستقر ولا يؤسس لحروب قادمة وكوارث اخرى اكثر حدة وأشد ايلاماً. نعرف ان الاشقاء في المملكة العربية السعودية يبذلون قصارى جهدهم للمساعدة ولكن لا يعقل ان يقترح عليهم احد ان تستولي مجموعة طائفية عقائدية معادية لهم وتنفذ مخطط عدواني يستهدف أمنهم واستقرارهم على مقدرات الحكم في دولة جارة وشقيقة لتتحول الى مصدر تهديد امني لها يزعزع امن شعبها ويقوض استقرارها.

سعادة السيد جريفيثس

نعرف إنكم مقيدون بالقرار 2216 لمجلس الأمن. ولكن نعرف وتعرفون أنتم ان هذا القرار لم يعد يلبي متطلبات المرحلة فقد جرى في النهر ما جرى.ان حكمتكم اليوم مطلوبة في نقل صورة واضحة وحقيقية عن ما يجري على الارض. عليكم ان تنقلوا الحقائق كما هي لا كما يتخيلها البعض ممن يرى في وقف الحرب والحل العادل للقضية الجنوبية تهديد لمصالحه وامتيازاته وهم معروفون وحتى ان البعض منهم أسمائهم مدرجة في القرار 2216 والبعض الاخر في قوائم الاٍرهاب العالمية.

السيد مارتن جريفيثس المحترم

اننا نتمنى عليكم ان تنقلوا لمجلس الأمن النقاط التالية:
- نحن الجنوبيون شعب على ارضه لم نغزوا احد ولا نريد ان نستعمر احد ولا توجد لدينا نية لضم ثروات او أراضي احد إلينا.
- نحن شعب الجنوب دخلنا في وحدة طوعية( اتفاق سياسي وليس استفتاء شعبي). وقد فشلت وأنتجت كل هذا الموت والدمار للشعبين والبلدين.
- هل يعقل بعد اكثر من 35 الف شهيد وجريح ودمار كل البنية التحتية في الجنوب ومئات الالاف من ضحايا الحرب والفقر والمرض ان يقترح على شعب الجنوب تجربة المجرب.
- هل يعتقد احد من الاشقاء والاصدقاء في العالم ان حل المناصفة 50‎%‎ للشمال و50‎%‎
للجنوب كما جاء في مؤتمرهم للحوار يعد حل عادل؟. حوالي 20 مليون شمالي يتقاسمون السلطة مع 6 مليون جنوبي النصف بالنصف. هل هذا حل عادل ومقبول او حتى اخلاقي. نحن الجنوبيون ظلمنا نتيجة القسمة غير العادلة صفر للجنوب و100‎%‎ للشمال فلن نرضى اليوم ان نتحول الى ظلمة لمجرد ان بعض الساسة يعتقدون انه ذكاء منهم ان ينصبون الفخ لكي نستدرج اليه ثم يطالبون بتغيير هذا الظلم عليهم وسيقف العالم كله معهم وانا أولهم.
- هل يعقل ان هناك من يفكر ان يعود الالاف من الكوادر الجنوبية الى صنعاء مرة اخرى مع اسرهم في ظل اَي حكومة( مركزية او فيدرالية). هذا محض هراء وذر للرماد على العيون.
- هل هذا البلد الفقير المنهك بالحروب قادر مرة اخرى ان يتحمل مصاريف نقل وتوظيف وتسكين كل هذا الكادر مرة اخرى في صنعاء ومن صنعاء مثلهم الى عدن.
- هل الشعبين المقهورين والمنكوبين من جراء هذه الوحدة يستطيعان ان يتخطيا كل هذه الحواجز والسدود النفسية ببساطة. اذا شعوب أوربا الأكثر تعليماً وبثقافتهم المدنية لم يستطيعوا ان يتخطوا ذلك ولا زالت بعض الثارات لم تنتهي حتى اليوم فكيف بِنَا نحن والثقافة القبلية لا زالت تشكل لنا من اهم الاخطار والتحديات ان لم تكن أهمها على الإطلاق.
السيد العزيز مارتن جريفيثس

في بداية الأزمة اليمنية في1994م وقبل التوقيع على وثيقة العهد والاتفاق في المملكة الاردنية قال المرحوم الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر الحل الوحيد( إفصلوها بجزمة). وقد قالها بصدق وحكمة ولو خانه اختيار اللفظ ولكن هو عبر عنها بما يتناسب وثقافته. ومن يومها لا زال الحل هو الحل ولا حل غيره.

سعادة السيد مارتن جريفيثس

الاشقاء في مجلس التعاون الخليجي في عام 1994م وفِي مدينة أبهاء أكدوا ان الوحدة لا يمكن ان تفرض بالقوة. كانوا حكماء ويعرفون الواقع. هذا قبل ان تسيل كل هذه الدماء ويحل كل هذا الخراب. واليوم قيادة شابة بنظرة اكثر انفتاح وتبصر لا يمكن الا ان تكون مع هذا الرأي. لا احد يريد ان يشجع انفصال او يباركه ولكن ان يكون ثمن الوحدة هلاك شعبين شقيقين جارين أيضاً امر لا يعقل ولا يستقيم. وقد جربناها وهذه هي النتيجة والبشر نفس البشر والظروف أسوأ بكثير.

السيد المحترم مارتن جريفيثس

قطاعات وفئات متعبة منهكة من من لازال قادر من شعبي ستخرج مرة اخرى غداً سلميا لترسل لكم ومن خلالكم لمجلس الأمن الدولي رسالة سلام واضحة لا لَبْس فيها( عن الجنوب تحدثوا مع شعب الجنوب) (وعن السلام تحدثوا مع شعب الجنوب).( غيروا القرار 2216 لكي يستطيع السيد جريفيثس ان ينجح) او على الأقل ادعموه بقرار اخر يتطرق الى حل القضية الجنوبية حلاً عادلاً. لا يمكن ان يسير مقيد بنفس القيود الذي قيد بها من سبقوه وان يسير على نفس النهج ثم نريد منه ان ينجح.
الى الاشقاء في المملكة العربية السعودية نحن نتفهم مخاوفكم ونقدر التزاماتكم وممنونين لكل جهودكم التي لا ينكرها الا جاحد. أنتم منا ونحن منكم تعرفون كل شيء. حان الاوان لكي نتخذ قرارات مؤلمة ولكنها صحيحة وشجاعة.
الى الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة أنتم كما نعرفكم لم تخيبوا ظننا ولن نخيب ظنكم. شعبنا يقول الشكر لا يكفي لكم وكفى.

جناب السيد مارتن جريفيثس

تذكر وانت تجلس غداً على طاولة الحوار من اجل حل الأزمة اليمنية ان هناك شعب في الجنوب لم يمثل على الطاولة وانتم تنوون ان تناقشوا امر حربه وسلامه. نحن موجودون ياعزيزي على الارض استمع الى صوتنا هناك في عدن وفِي كل أراضي الجنوب شعب واحد ولسان حال واحد ولو اختلفت المواقع. غداً نحن معكم ليس بعيدين على الطاولة في جنيف ولكن قريبين جداً على الارض في عدن حيث سيحسم امر الحرب والسلام لانه بالنسبة لكم مهمة وقضية وبالنسبة لنا حياة وارادة. تحياتي
ا. د. عبدالناصر الوالي
عدن. عدن. عدن
5 سبتمبر 2018م

المصدر : عدن تايم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق