اخبار اليمن العاجله - قائد اللواء 35 مدرع يصرحها مدوية : انحراف في صفوف الشرعية لتفجير الوضع بتعز

تحديث نت 0 تعليق 10 ارسل طباعة تبليغ

الثلاثاء - 01 أكتوبر 2019 - الساعة 06:56 م بتوقيت ،،،

تحديث نت/خاصكشف العميد ركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع بتعز عن وجود ما اسماه " انحراف في صفوف الشرعية ".

وقال الحمادي خلال حفل أربعينية الشهيد فاروق الجعفري والذي أقامه اللواء يوم أمس، بان مشاهد هذا الانحراف يتجلى بمشاهد كثيرة وأهم تلك المشاهد هو الإصرار المستمر على تفجير الأوضاع في مناطق الحجرية المحررة.

لافتا الى ان هذه المناطق حافظ اللواء عليها منذ خمس سنوات ، مشيرا الى ان الاصرار على تفجير الاوضاع ولذي نتج عنه في أغسطس الماضي أحداث البيرين التي خطفت القائد البطل فاروق الجعفري والشهيد عمر الحمادي والشهيد عبدالحكيم الهلالي وسبعة شهداء آخرين.

الحمادي أكد على تعامل اللواء 35 مدرع مع هذا الانحراف بعقلانية وصبر وحكمة ، مشيرا الى قيام قيادة اللواء بتشكيل لجنة من قياداته وشخصيات اجتماعية من المنطقة برئاسة العقيد عبدالحكيم الجبزي رئيس عمليات اللواء بالتزامن مع نشر قوات حفظ السلام تفصل بين الطرفين وتم بعدها دفع بمجموعة الشهيد فاروق الجعفري.

وقال : هذه المفاهيم والقيم الاخلاقية والأسس العسكرية التي تتمتع به قيادة اللواء 35 مدرع جعلت قيادة اللواء تدرك حقيقة الانحراف بالإضافة إلى تدخل طرف سياسي وعسكري لا تعنيه مشكلة البيرين وهذا الانحراف بات واضحا بأنه يخدم أجندة الحوثيين.

وأضاف ”الحمادي” إنه على ضوء هذه المفاهيم القيمية وجد القائد فاروق الجعفري المعروف بحنكته ورباطة جأشه وشجاعته في منطقة البيرين بتكليف من قيادة اللواء إلى جانب زملائه الذي سبق الدفع بهم كحل بين المتقاتلين وذلك لتجنيب النزيف البشري على بوابة الحجرية غير أن الشر كان متربصا به بقصد الحرب وتدمير الحجرية.

وقال ”الحمادي” إن الشهيد فاروق الجعفري لم يتوانى يوما ما عن تنفيذ كل ما كان يكلف به من مهام عسكرية لاسيما وهذه المهام ذا أفق وطني يتصل بالهدف الذي خرج من أجله الكثير من أبناء تعز الأحرار وهو الدفاع عن تعز واستعادة شرعية الشعب.

المصدر : تحديث نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق