اخبار اليمن العاجله - تحديد السبب العلمي لنفوق كميات من الروبيان في شواطئ المكلا

تحديث نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

السبت - 01 يونيو 2019 - الساعة 06:18 ص بتوقيت ،،،

تحديث نت/ خاص  قالت وزارة الثروة السمكية اليمنية إن ظاهرة نفوق الأحياء البحرية وخاصة الجمبري في سواحل المكلا يعود لأسباب طبيعية، من بينها تعرض مجاميع الجمبري، لتغير مفاجئ في درجات الحرارة وانخفاض للأوكسجين على اعماق تراوحت ما بين 150 -100 متر وهو نطاق الأعماق التي يحدث فيها نفوق خلال الهجرة العمودية.
جاء ذلك في مضامين تقرير اللجنة المكلفة من الوزارة للتحقق في أسباب نفوق الجمبري والتي شوهدت الأربعاء الماضي على سواحل المكلا.
ورجح التقرير نفوق كميات كبيرة من الجمبري خلال الهجرة العمودية اليومية.. مشيرا الى أن الجمبري يتعرض للنفوق بكميات كبيرة خلال هذا النوع من الهجرة بسبب تعرضه للاجهاد نتيجة مقاومته للتغير المفاجئ في درجات الحرارة والاوكسجين الذائب في المياه.
وكانت الوزارة شكلت لجنة للنزول الميداني عقب تلقيها بلاغ من هيئة المصايد السمكية في البحر العربي وفرع الأبحاث وعلوم البحار فرع المكلا للنزول لدراسة أسباب ظاهرة نفوق كميات كبيرة من الجمبري في سواحل المكلا.
وكشف الدكتور خالد بلخشر، المهتم بشؤون البيئة، بأنه تواصل معه الأستاذ عمر خميس سالمين بامتيرف الباحث في شؤون الأسماك والأحياء البحرية موضحا سبب نفوق الروبيان وعلل ذلك بسببين:
الأول: ارتفاع درجة حرارة مياه البحر.
الثاني: بسبب نوع من أنواع قناديل البحر يسمى بين الصيادين(عملي أو سلييط) يتفتت بسبب التيارات البحرية ويؤدي إلى اختناق الروبيان.
وأن مخلفات المجاري لا علاقة لها بهذا النفوق.. وهنا أتذكر كلمات الدكتور غازي القصيبي معلقا على كل جهل بعد تعيينه وزيرا للكهرباء" أجهل من القصيبي بشؤون الكهرباء". 
فأعترف، والكلام للدكتور بلخشر والاعتراف بالحق فضيلة "أنني كلما تعلمت أزددت جهلا بأشياء لا نستطيع الإحاطة بها مهما قرأنا أو درسنا".


 

المصدر : تحديث نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق