اخبار عدن - مؤسسة "ألف باء" تختتم الجيل الثاني من مشروع التمكين السياسي للشباب في #عدن

تحديث نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الإثنين - 25 مارس 2019 - الساعة 09:25 م بتوقيت ،،،

تحديث.نت/خاصأقامت مؤسسة "ألف باء" مدنية وتعايش، عصر اليوم في مقرها في مديرية صيرة، لقاء ختامي لمشروع "التمكين السياسي للشباب - الجيل الثاني - مجالس الظل المحلية الشبابية"، المُنفذ في محافظة عدن، بالشراكة من الصندوق الوطني الديمقراطي NED.

حضر اللقاء الختامي للمشروع أعضاء مجالس الظل المحلية الشبابية وممثلةّ مجالس محلية، واُفتتح بكلمة ترحيبية من مدير المشروع آثار علي، التي قدمت نبذة تعريفية عن أهداف ومراحل المشروع، متوجهةً بالشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح فعاليات وأنشطة المشروع، وألقت الناشطة السياسية رضية شمشير ورقة عمل بعنوان "العمل السياسي ما قبل وما بعد 1990"، وفي مداخلة لعضو مؤتمر الحوار الوطني الشامل أشجان شريح، تحدثت عن العمل السياسي بعد 2011 وصولًا إلى مؤتمر الحوار الوطني الشامل 2013.

تخلل اللقاء عرض تجارب لشخصيات رائدة في المجال السياسي، ودار نقاش حول الصعوبات والتحديات التي يواجهها الشباب الناشط سياسيًا، والآليات المطلوبة التي يجب اتباعها لخوض الشباب المعترك السياسي، كما توجه الضيوف بنصائح وإرشادات إلى الحاضرين الشباب؛ لترسيخ تقاليد الديمقراطية والعدالة، نشر مبادئ السلام وثقافة الحوار، تدعيم قيم التصالح والتعددية، واُختتم اللقاء بفقرة تكريمية، حيث تشاركت إدارتيّ المشروع والمؤسسة توزيع شهادات الشكر على أعضاء مجالس الظل المحلية الشبابية وفرق المناظرات.

استمر مشروع "التمكين السياسي للشباب – الجيل الثاني" على مدى عام كامل، ومر في أربعة مراحل رئيسية، وتمثل الجيل الثاني من المشروع في تجربة مجالس الظل المحلية الشبابية، المكونة من 20 شاب وشابة، تتراوح أعمارهم بين 20 – 30 عام، من مختلف المكونات والأحزاب السياسية من كافة مديريات محافظة عدن، خضعوا لتدريبات نوعية ومكثفة تحت عنوان "المناظرات والحكم المحلي"، تعرفوا من خلالها على مجموعة من المواضيع، أبرزها: مفهوم الدولة، المركزية واللامركزية، قانون السلطة المحلية، مفاهيم الانتخابات والشكل الانتخابي، مهام حكومة الظل، كيفية تصميم السياسات العامة وصناعة القرار السياسي، إعداد اللوائح وبناء الإجراءات الهيكلية لمجالس الظل المحلية، بالإضافة إلى ماهية الحكم الرشيد.

نفذت مجالس الظل المحلية الشبابية زيارات ميدانية إلى المجالس المحلية في أربع مديريات مستهدفة بالمشروع: المنصورة، خور مكسر، المعلا، وصيرة؛ للتعرف على كيفية إدارة الحكم المحلي، صنع القرار، والمشاركة السياسية، إلى جانب عقد ورش تناولت تقييم الاحتياجات وآليات عمل المجالس المحلية، وكيفية تطوير أدائها، كما نظمت مناظرات جمعتها بالمجالس المحلية، حول أبرز المشاكل والقضايا في تلك المديريات.

يعتبر المشروع الأول من نوعه على مستوى اليمن والمنطقة العربية، وتجسد هدفه الاستراتيجي في التدريب على التمكين السياسي، والتطبيق العملي للمشاركة السياسية، وبالتالي تخرج شباب واعٍ وكفوء، مستعد للمشاركة في انتخابات المجالس المحلية القادمة بعد انتهاء الحرب، ويُعتزم تعميم المشروع في الدول العربية المجاورة، التي تشهد صراعات مُسلحة، بعد نجاح نسخته التجريبية في اليمن، وخاصةً في محافظة عدن.

من *عاد نعمان

المصدر : تحديث نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق