اخبار اليمن 24 - : بلاغ هام: أنقذوا مؤسسات الدولة من الإنهيار .

الأمناء نت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

بلاغ هام: أنقذوا مؤسسات الدولة من الإنهيار .


حثت نقابة شركة النفط عدن في بلاغها الصادر اليوم 1يوليو2019 كل الجهات المسؤولة. في الدولة وكل فئات المجتمع إلى ضرورة التحرك الجدي والفاعل للمحافظة على مؤسسات الدولة من الضياع والإنهيار والسقوط بأيد عابثة وبطرق خارجة عن القانون..

نص البلاغ ..

 سيبدأ موظفي شركه النفط اليمنيه عدن صباح يوم غدا الثلاثاء الموافق 2/7/2019 الاضراب العام والشامل وذلك بعد تنفيذ الاضراب الجزئي الذي استمر يومين..
 وكانت نسبه النجاح 90% وذلك من اجل إعطاء الفرصة لجهات ذات العلاقة ولكن للأسف الشديد لم ينتهزونها في معالجة الاوضاع وتخفيف معاناة المواطنين وإنهاء الازمات المفتعلة في انعدام المشتقات النفطية ..
وانه وبعد الجلوس مع العديد من قيادات الدولة والحكومة وقيادة شركة النفط اليمنية خلصنا للخروج إلى الساحات والميادين المختلفة وكانت مطالبنا مشروعة وهي حماية الميتهلك وتفعيل القوانين المنظمة لعمل الشركتين مصافي عدن تكرير الخام والاستيراد وشركة النفط البيع وتسويق المشتقات النفطية للسوق المحلية بحيث يكون العمل بين الشركتين عملاََ موحداََ تكاملياََ ..
وجاء الاضراب كنتيجة حتمية الضرورة ضد تجاوزات شركة مصافي عدن في إنشاء منصات مساكب الوقود والبيع المباشر للسوق وهذا غير مخول لها وفقاََ لكل القوانين السابقة والإتفاقات والمحاضر التي تمت بين الشركتين و بحضور الحكومة والمالية إلى وقت قريب جداََ..

 إننا نهيب بجميع عمال شركة النفط الكرام إلى الوقوف بجانب مجلسهم النقابي وتنفيذ الإضراب العام في هذا الظروف الصعبة والحساسة التي نمر بها
مما يتوجب علينا جميعنا الدفاع عنها بكل الوسائل المتاحة قانونياََ فهي أي (شركة النفط) ملكية للوطن والمواطن و لخدمة
، فإما نكون او لا نكون ..
ولن نكون إلا بتحقيق الأهداف الرئيسية والتي تتضمن إزالة المساكب  وعدم التدخل  في عمل شركة النفط المنصوص عليها قانونياََ ..
 وكنا نعلق آمالاََ كبيرة  على ما سيتمخض عنه اجتماع مجلس الوزراء  بان يسمي المسميات بأسماها الصحيحه ويقوم بتطبيق النظام والقانون لأن الحكومة هي من تنفذ القانون ..
 فاستبشرنا خيراََ  بتثبيت حصر الإستيراد على شركة مصافي عدن ، (مع علمنا بما وراء الأكمة) وإذا بهم بذلك القرار الخطير يقومون بإنهاء عمل المصفاة في تكرير النفط الخام وعدم الإشارة الى هذا الدور الذي اشتهرت به عالمياََ طيلة عقود طويلة حافلة بالعطاء والإنتماء لهذا الوطن الحبيب ، كما تجاهل القرار المزعوم دور ومهام شقيقتها الأخرى  شركه النفط الرائدة في تسويق المشتقات النفطية في السوق المحلية ..
والتي تعد سابقة غريبة وعجيبة تشتم منها رائحة نتنة لا تبشر بالخير لـ المؤسسات والشركات الوطنية المملوكة للدولة !!! ..
و نحن في مجلس النقابات نرحب بإي قرارات تخدم المواطن وتخفف من معاناته ولكن للأسف مثلت تلك القرارات آخر مسمار في نعش الشركتين وذلك في السعي لتسليم عمل الشركتين لأفراد وتجار ولوبي لا يسعى الا لتحقيق أهدافه الخاصة ولو على حساب أوجاع المواطن والموظف وإضعاف الدولة
 واذا كانت الحكومة تريد معالجات صحيحة كما تدعي فعليها ان تعطي كلا الشركتين عملهما المخول لهما وفقاََ لقانون إنشائهما وبحسب خبراتهما في التعامل مع الشركات الخارجية والإستيراد والتسويق الممتد لعدة عقود مضت دون الإلتفاف على القوانين والأنظمة واللوائح ،وتعطيلها وتفصيل غيرها وفق ما يريده اللوبي المستهتر بكرامة المواطن و الوطن ..

وإننا نجدد الدعوة إلى رئيس الجمهورية والحكومة ووزير النفط والمجلس المحلي في محافظه عدن والأخوة في مجالس اللجان النقابية في عموم محافظات الجمهورية في شركة النفط اليمنية كل مرافق الدولة والجهات الأمنية بكل تشكيلاتها وقطاعاتها والأخوة بالتحالف العربي ومنظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان والى كل الاقلام الشريفه والاخوة المواطنين الى تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية للوقوف الى جانبنا نصرة للحق ولحماية مؤسسات الدولة من الفاسدين والعابثين بمقدراتها وصون الأمن والاستقرار الوظيفي والإستقرار التمويني من خلال ضبط الخارجين عن القانون ومحاسبتهم و ردعهم ..
ونكرر نداءنا بشدة :
"أنقذوا مؤسسات الدولة من الإنهيار "

المصدر : الأمناء نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق