الانتقالي والتحالف بسقطرى يبحثان إزالة استحداثات الإخوان

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عبر مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء سالم عبدالله السقطري، عن أسفه للمنحى والتداعيات العسكرية الأخيرة في حديبو بمحافظة سقطرى، التي نجم عنها استشهاد الجندي طاهر علي عيسى قنصا على يد مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه اللواء السقطري مع قائد قوات الواجب 808 بالتحالف العربي العميد عبدالرحمن الحجي، في محافظة أرخبيل سقطرى، بحثا خلاله التداعيات والمستجدات الأخيرة في مدينة حديبو عاصمة المحافظة.

وأكد اللواء السقطري ضرورة وأهمية إزالة المسببات التي أدّت إلى توتر الأوضاع، ومنها إزالة أي نقاط مستحدثة في المدينة، وإخراج وسحب أي مظاهر مسلحة من داخلها.

وشدد على ضرورة إطلاع قيادة لإيقاف أي إجراءات استفزازية تدفع نحو تقويض السلم الاجتماعي واستقرار المحافظة.

وشدد على أن أبناء سقطرى أكدوا رفضهم عسكرة المحافظة وممارسات الاختطاف والاغتيالات والتقطع التي برزت خلال الشهر الأخير مع انتشار مليشيا الإخوان الإرهابية في عاصمة المحافظة.

من ناحيته أكد قائد قوات الواجب 808 حرصه على تجنيب المحافظة أي خطوات من شأنها أن تزعزع الأمن والاستقرار، وسعيه نحو تهدئة الأوضاع ومعالجة أسباب وجذور المشكلة التي تسببت في التداعيات الأخيرة.

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق