تطوعية شبوة: مكتب الصحة يهرب من حالات الاشتباه بكورونا

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حذرت لجنة الطوارئ التطوعية بمحافظة شبوة من عدم جاهزية الجهات المختصة للتعامل مع حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا.

أوضحت، في بيان اليوم الخميس، أنه بعد تنصل مكتب الصحة من مهامه عقب إبلاغه من عمليات اللجنة عن حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، شكلت اللجنة فريقا من مختلف التخصصات الطبية، للنزول إلى موقع تواجد الحالة، والتعامل معها.

أشارت إلى أن الفريق توجه إلى محطة مجمع بن لشدف، وتم تقديم الإجراءات الوقائية للموجودين بالمكان، والتعامل مع الحالة المشتبه بها، وكانت لشخص أثيوبي، يدعى فرح محمد حسن رومي ويعاني من سعال.

ولفتت لجنة الطوارئ التطوعية إلى أن أعراض الحالة تتنافى مع أعراض فيروس كورونا، وأن الشخص الأثيوبي كان غير قادر على الكلام نتيجة الجوع الشديد، وقدم له الفريق الطبي الأكل والشراب والإسعافات اللازمة.

وقال البيان: إن هذه الحادثة عرّت كل شيء، وكشفت عن "أن جاهزية الجهات المختصة للتعامل مع حالات الاشتباه هي صفر إن لم تكن قيمتها سالبة بالأساس".

وأعربت اللجنة عن أسفها لتكريس بعض جهات الاختصاص جهودها لسرقة جهود لجنة الطوارئ التطوعية، لتتباهى أمام وسائل الإعلام بنسب أعمال اللجنة إليها، بدلا من تسخير جهودها لخدمة الوطن والمواطن، والقيام بواجبها الوطني والأخلاقي.

616408c571.jpg
5e8eda874925b.jpeg

المصدر : المشهد العربي

أخبار ذات صلة

0 تعليق