متطوعون حوثيون لمواجهة كورونا يفرون من حالة اشتباه

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المشهد العربي – خاص:

هرب متطوعون حوثيون للعمل ضمن فرق مواجهة فيروس كورونا من مستشفى الكويت في صنعاء بعد وصول حالة اشتباه إلى المستشفى.

وأعلنت وزارة الصحة التابعة للمليشيا الحوثية، المدعومة من إيران، إغلاق مستشفى الكويت وتخصيصه للحجر صحي للمصابين بالفيروس الوبائي.

وكشف مصدر طبي لـ"المشهد العربي"، عن نقل حالة مشتبه في إصابتها بالفيروس إلى المستشفى، كأول حالة يستقبلها المستشفى, غير أن الفرق التي كانت أعلنت تطوعها فرت من المستشفى.

وأضاف أن مليشيا ، عملت على تسجيل الفرق للمقربين كمحاباة بهدف الحصول على الدعم المالي المقدم من منظمة الصحة العالمية, حتى أن سائق الوزير كان هو المدرب للكوادر الصحية المتطوعة، وهو ما جعل الكثير ينسحبون.

وكانت حالات الاشتباه تحال إلى مركز الحجر في مستشفى الشيخ زايد, إلا أنه بعد تدريبات واستعدادت في مستشفى الكويت فرت الفرق المتطوعة.

وأشار إلى استدعاء فريق من خارج المستشفى للتعامل مع الحالة.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق