ندوة لـالإرشاد بانتقالي سقطرى عن وسطية الإسلام وقضية الجنوب

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المشهد العربي - سقطرى:

نظمت إدارة الفكر والإرشاد، في المجلس الانتقالي الجنوبي، بمحافظة سقطرى، اليوم الثلاثاء، ندوة تحت عنوان "دور الدين الإسلامي الحنيف ونهج الوسطية والاعتدال في إبراز القضية الجنوبية بعيدا عن التطرف والإرهاب والغلو في الدين".

وشدد مدير إدارة الفكر والإرشاد صالح سعيد بن ماجد، كلمة في مستهل الندوة، على أهمية توعية المجتمع، ونشر الفكر والثقافة الوسطية والاعتدال في الدين الإسلامي بعيداً عن التشدد والتطرف والغلو.

وقال إن الخطباء وأئمة المساجد ومدراء المدارس، يحملون أمانة الأمة في الوعظ والإرشاد، وتوجيه المجتمع والشباب بعيدا عن الانزلاق نحو التشدد.

وبدوره، عبر ناظم مبارك علي، نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في سقطرى، خلال كلمته، عن وقوف المجلس إلى جانب الخطباء وأئمة المساجد ومدارء المدارس.

وأشار إلى اهتمام إدارة الفكر والإرشاد، بالجوانب التربوية والتوعوية، مؤكدا أنها تعمل على تعريف المجتمع بأضرار التطرف والإرهاب.

من ناحيته، تطرق الشيخ رافث علي إبراهيم الثقلي، عضو الجمعية الوطنية، في كلمته، إلى النهج الإسلامي السمح، الذي يتسم بالوسطية والاعتدال، وكيفية إبراز القضية الجنوبية بعيداً عن الغلو في الدين.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات الهادفة إلى تعزيز العمل الدعوي والتربوي وتطوير أداء إدارة الفكر والإرشاد في قيادة انتقالي المحافظة.

2910bd8ac2.jpg
5e8c7a6601222.jpeg

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق