الزُبيدي: المجلس الانتقالي يقود ثورة مجتمعية لإعادة الوجه المدني للعاصمة عدن

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد الرئيس عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، أن المجلس سيقود ثورة مجتمعية تساهم بشكل مباشر في إعادة الوجه المدني لعدن ومحافظات الجنوب، مشددا على تضافر جهود الجميع في هذا الاتجاه.

جاء ذلك خلال اجتماع الزبيدي اليوم الثلاثاء بمجموعة "مشاورات عدن"، والتي تضم نخبة من أبرز كوادر العاصمة عدن من السياسيين ، والقضاة والأكاديميين ورجال الأعمال.

وخلال الاجتماع، أكد الزُبيدي التزام المجلس بالعمل من أجل استعادة الدور الريادي لعدن، موضحا أن عدن تستحق أن "نتفانى في خدمتها والدفاع عنها وعن مدنيتها وحمايتها من كل ما استهدفها من أعمال تخريب وتهميش وتدمير ممنهج ومنظم".

وشدد الزُبيدي على أن المجلس لن يتوانى عن أداء دوره وواجباته لتفعيل النظام والقانون داعياً إلى إسهام الجميع في العملية السياسية وفي صنع ملامح المستقبل.


كما أطلع الزبيدي خلال اللقاء مجموعة "مشاورات عدن " على جهود المجلس ، أثناء حوار جدة والذي تكلل باتفاق الرياض، وكذلك المسار الدبلوماسي والتحركات الخارجية للمجلس الداعمة لتحقيق آمال وتطلعات الجنوبيين .

من جانبه أشاد القاضي فهيم عبدالله محسن الحضرمي عضو مجلس القضاء الأعلى ورئيس محكمة استئناف العاصمة عدن، بحنكة قيادة المجلس الانتقالي خلال مرحلة الحوار وصولاً إلى توقيع الاتفاق بالرياض .

فيما عبر ابوبكر باعبيد رئيس الغرفة التجارية والصناعية بالعاصمة عدن عن شكره للقيادة وسعة صدرها لتلمس هموم المواطنين ، وبالأخص شريحة التجار والمستثمرين.

من جهتها استعرضت الدكتورة ابتهاج الخيبة ، معاناة المواطنين في العاصمة عدن، خاصة فيما يتعلق بتراجع الخدمات الأساسية كالماء والكهرباء وعدم وجود بنية تحتية حقيقية لخدمة أبناء عدن ، مشددة على أهمية أن يولي المجلس الانتقالي الرعاية الكاملة لجامعة عدن، والمساهمة في نهوضها أكاديميا من خلال آلية عمل واضحة تسهم في عودة الجامعة للصدارة عربيا.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق