المقاومة الجنوبية تحذر مليشيا الإخوان من الانقلاب على اتفاق حبان

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وصفت المقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي في مديرية حبان، بمحافظة شبوة، في بيان مشترك، اليوم الجمعة، بيان اللجنة الأمنية التابعة لمليشيا الإخوان في المحافظة حول أحداث حبان بأنه تصعيد خطير.

ونبهت إلى أن بيان المليشيا يحمل نوعا من الإنقلاب على الاتفاق، ودعت لجنة الوساطة إلى تحمل مسؤوليتها.

واعتبر بيان المجلس الانتقالي في حبان، إلى أن أسر كتيبة الشهيد سعيد تاجره، في مدينة عتق، لضابط في قوات الأمن الخاصة التابعة لمليشيات الإخوان، تركي لعكب، جاءت بعد الأعمال والممارسات الإرهابية للمليشيات الإخوانية في شبوة.

وحذرت من أن الممارسات التعسفات ضدّ المواطنين المسالمين من أبناء شبوة وصلت إلى حد القتل والاستهتار بدماء أبنائنا وإخواننا والزج بهم في السجون السرية وتعذيبهم والاعتقال بدون أي مسوغ قانوني.

وتابع البيان المشترك: "عمليات القتل عمداً وبدون حق والعدوان السافر من الأعمال الإجرامية التي تدينها كل الكتب السماوية والقوانين الوضعية".

ونبه إلى أن المقاومة الجنوبية أصدرت مسبقاً العديد من البيانات لتحذير المليشيات الإخوانية وجيش الاحتلال في شبوة من الأعمال الإجرامية والانتهاكات اليومية.

وشددت المقاومة الجنوبية، على أنها لن تقف مكتوفي الأيدي أمام ما يتعرض له المواطنين والنشطاء والسياسيين والإعلاميين والشباب المسالمين الرافضين لتواجد المليشيات والعصابات الإخوانية والقوات الغازية في شبوة من أعمال إجرامية.

ورفضت اقتحام مليشيا الإخوان للمنازل بالقوة والتحصن فيها، لاستهداف الشباب الذي يدافعون عن أرضهم وكرامتهم بعد اجتياح المنطقة.

ولفت إلى وقوع اللجنة الأمنية الإخوانية، ومليشياتها في مأزق لمحاولة الخروج من الأزمة ما يحفظ ماء وجهها.

ونوه بأنه خلال ثلاثة أيام حاولت اللجنة الإخوانية إرسال الوساطات لتسليم ضابط مليشيا الإخوان تركي لكعب.

وحذرت المقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي في حبان، اللجنة الأمنية الإخوانية من محاولة الانقلاب على الاتفاق أو المماطلة في تنفيذه، مؤكدة على استعداد المقاومة الجنوبية لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق