الكعبي يوجه سؤالاً نارياً لمن يسعى لعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض

المشهد العربي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وجه الخبير العسكري الإماراتي، خلفان الكعبي، سؤالاً نارياً لمن يعرقلوا اتفاق الرياض، موضحاً أن ميليشيات ليس من المستغرب أن تعرقل تنفيذه، مشدداً على أن الاتفاق كان تحت مظلة المملكة لتوحيد الصف وحقناً للدماء.

وكتب "الكعبي" في تغريدة عبر حسابه الشخصي بتويتر، رصدها "المشهد العربي": "اتفهم أن اتفاق السويد بين الشرعيه والمتمردين أن الحوثه عملوا على عدم تنفيذه وهذا كان متوقعا".

وأضاف: "اتفاق الرياض تم برعاية المملكه حفظها الله بين الشرعيه والانتقالي لتوحيد الجهود ضد الحوثه وحقنا للدماء ولتحرير محافظات الشمال".

وتابع متسائلاً: "ما هدف من يسعى لعرقلة تنفيذ الاتفاق".

واختتم "الكعبي" تغريدته بهاشتاج #الشرعيه _ تعيق _ اتفاق _ الرياض

وأطلق ناشطون جنوبيون اليوم السبت على منصة تويتر هاشتاج #الشرعيه _ تعيق _ اتفاق الرياض .

ويهدف الهاشتاج الى كشف الحقيقة للعالم بخروقات الشرعية التي تهدد اتفاق الرياض.

وتتمثل الخروقات لعدد من بنود الاتفاق التي مضى وقت وتاريخ موعد تطبيقها من قبل الشرعية وهي :

1- مرور 40 يوم دون تطبيق البند الأول ولم تصرف الرواتب

2- عدم تطبيق البند الأول بالملحق العسكري وهو سحب القوات الغازية من شبوة وأبين

3- عدم تشكيل حكومة خلال شهر وتعيين محافظين

4- استمرار العقاب الجماعي وعدم قيام رئيس الحكومة بتحسين الخدمات بل العكس

5- الإصرار على القفز لتطبيق البند الثالث من الملحق العسكري

6- إصدار قرارات وتعيينات عبر المحسوبية ونهب المال العام دون رقيب أو حسيب

كما دعا الناشطون كافة الجنوبيون إلى دعم الهاشتاج ليصل إلى مراتب عالية في مواقع الرأي العربي والعالمي لكشف وتوضيح توجهات الشرعية والإخوان في إفشال اتفاق الرياض ونشر الفوضى بالجنوب.

المصدر : المشهد العربي

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق