التخطي إلى المحتوى

شاهد كيف .. تتلاعب محلات الصرافة في اليمن ببيع وشراء العملات الأجنبية تزامنامع التعافي الطفيف الذي شهده الريال اليمني خلال اليومين الماضية بعد أن وصل إلى حالة انهيار غير مسبوق.

وأكد مواطنون في العاصمة صنعاء ومدينة عدن ومأرب تلاعب محلات الصرافة بأسعار البيع والشراء من المواطنين .

وأوضح المواطنون ” أن محلات الصرافة تقوم بشراء العملات الأجنبية من المواطنين ( الدولار والريال السعودي ) وغيرها بأسعار منخفضة فيما تمتنع عن بيع أي عملات أجنبية لهم .

وتشتري محلات الصرافة الدولار الواحد من المواطنين بـأسعار متفاوتة حيث يتم صرفه في صنعاء بـ 400ريال فيما يتم صرفه في مأرب بـ 390 ريال وفي عدن يتم صرفه أيضا ب420 ريال حسب مواطنين تحدثوا لـ ” المشهد اليمني .

كما تشتري محلات الصرافة في صنعاء الريال السعودي من المواطنين في صنعاء بأسعار مختلفة من محل إلى آخر تتفاوت بين 105 ريال إلى 115 ريال فيما يتم شراءه من المواطنين في مأرب بأسعار تتفاوت بين 99ريال و105ريالات فيما يتم بيعه في عدن مابين 110ريال و115ريال .

كما تقوم محلات الصرافة بخداع المواطنين وبث إشاعات بأن أسعار الصرف سوف تهبط بشكل مفاجئ خلال الساعات الماضية ليبيع المواطنين مالديهم من عملات أجنبية لتلك المحلات العشوائية التي تعمل على تهريب العملة الأجنبية إلى الخارج لشخصيات تجارية محدودة .

هذا وتمتنع محلات الصرافة عن بيع العملات الأجنبية للمواطنين إلا بأسعار مرتفعة تتجاوز 500ريال للدولار الواحد و125ريال للريال السعودي الواحد في عملية تحايل وخداع واضحة .

وتستغل محلات الصرافة أعمال الصرف العشوائية دون الرقابة المشددة من البنك المركزي اليمني الذي قال أنه سيحدد نشرة الصرف بدأ من الأسبوع المقبل . المصدر : ناس تايمز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *